• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

العثيمين: فشل مجلس الأمن في ردع إسرائيل عار على العالم المتحضر

القمة الإسلامية تطالب بحماية دولية للشعب الفلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

اسطنبول (وكالات)

عقدت منظمة التعاون الإسلامي أمس قمة استثنائية بمدينة إسطنبول التركية لبحث التطورات في دولة فلسطين بمشاركة أكثر من 40 دولة من أعضاء المنظمة، استجابة لدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باعتباره رئيس الدورة الـ13 للمنظمة.

وشارك في القمة زعماء ورؤساء حكومات 13 دولة ونائبا رئيسي دولتين وثلاثة نواب رؤساء حكومات و12 وزير خارجية ودبلوماسيون وممثلون رفيعو المستوى من 11 دولة.

وكان من أبرز المشاركين في القمة أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمدالله.

كما يشارك أيضاً في القمة رؤساء أفغانستان أشرف غني وايران حسن روحاني والسودان عمر البشير وغينيا بيساو خوسي ماريو فاز وغينيا كوناكري ألفا كوندي وجمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقنجي ورئيسا وزراء باكستان شاهد هاكان عباسي وقرغيزستان محمد قلي أبيلغازييف.

وكان قد سبق انعقاد القمة اجتماع تحضيري ضم وزراء خارجية الدول الأعضاء افتتحه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مشددا فيها على «ضرورة محاسبة سلطات إسرائيل وجنودها الذين وجهوا أسلحتهم نحو المدنيين العزل». وقال جاويش أوغلو «سنرفع صوتنا عاليا في البيان الختامي للقمة رفضا لتغيير الوضع التاريخي للقدس». وأعقب كلمة جاويش أوغلو كلمة للأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين أكد فيها أن توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بات أمرا ملحا في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة داعيا إلى عدم التساهل مع أي دولة تجاري الادعاءات الإسرائيلية بشأن مدينة القدس. وقال العثيمين إن «المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية حماية الشعب الفلسطيني من التجاوزات الإسرائيلية استجابة لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين». ... المزيد