• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وفد الهيئة يجري مسحاًً لتقييم أضرار إعصار هايان في الفلبين

«الهلال» ينفذ حملة جديدة لإغاثة النازحين السوريين في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس الأول حملة جديدة لإغاثة النازحين السوريين بإشراف سفارة الدولة في بيروت، وذلك في إطار الدعم الإماراتي الإنساني المستمر والمتواصل للنازحين السوريين في لبنان.

وستساعد المرحلة الأولى من الحملة على إغاثة أكثر من 12 ألف أسرة نازحة من خلال تأمين حاجاتهم الغذائية والصحية ومدهم بالاحتياجات اللازمة للتخفيف عن كاهلهم ومساعدتهم على تخطي الصعاب وستغطي مناطق بعلبك والفاكهة ودورس وعرسال والبقاع الأوسط والغربي، لتشمل العدد الأكبر من العائلات السورية النازحة على أن تستكمل في المرحلة الثانية.

بدورها، أشادت الأوساط الإعلامية اللبنانية بهذه الحملة وأثنت على دور الجهات المانحة في إغاثة اللاجئين السوريين، لتخطي المحنة التي يمرون بها ومساعدة لبنان في تحمل تبعات هذا النزوح.

إلى ذلك استكمل وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي زيارته الميدانية إلى الفلبين التي استمرت أسبوعين، بهدف تقييم الأضرار في المناطق التي ضربها إعصار هايان في أواخر العام الماضي. وقام الوفد بجولة ميدانية في مدن تقلبان وبالانجيجا وبيس ومرابيوت ولوان، في إقليم سمر الغربي، والتقى حاكمة الإقليم السيدة شيران تان، التي رافقت الوفد في جولة تفقدية لعدد من المدارس والمستشفيات في هذه المدن التي دمرت بالكامل بفعل الإعصار.

كما زار الوفد برئاسة فهد عبد الرحمن بن سلطان مدير إدارة الاستثمار وعضوية سعيد سهيل المزروعي مدير إدارة المساعدات الدولية بالوكالة بهيئة الهلال الأحمر إقليم سمر الشرقي، وتفقد مدينتي لوان وجيبرلوس اللتين ضربهما الإعصار. ورافق الوفد في هذه الزيارة رئيسة الإقليم السيدة نيداجابو حيث اطلع على حجم الأضرار التي لحقت بالمدينتين.

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي إن هذا الوفد هو الثاني من الهيئة الذي يتوجه إلى الفلبين في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بشأن تقديم مساعدات إنسانية بقيمة عشرة ملايين دولار لصالح ضحايا إعصار هايان الذي ضرب مناطق واسعة في وسط الفلبين في نهاية عام 2013 ، ومتابعة لجهود الهلال الأحمر لإعادة تأهيل المناطق المتضررة للعودة بها إلى حياتها الطبيعية، خاصة في مجالي الصحة والتعليم بالتنسيق مع سفارة الدولة في الفلبين والسلطات المحلية في المناطق المنكوبة.

وأضاف الفلاحي إن الهلال الأحمر سيقوم بتبني عدد من المشاريع من ضمنها بناء 15 مدرسة بشكل كامل، وتوفير المستلزمات الخاصة بالعملية التعليمية، وفي مجال الصحة سيتم توفير الاحتياجات الضرورية لعدد من المستشفيات حيث تقدر قيمة هذه المشاريع بحوالي 18 مليون درهم، وهناك مرحلة أخرى سيعلن عنها لاحقا بغرض تكملة المشاريع التي سيقع عليها الاختيار بالتنسيق مع السلطات الفلبينية.

من جانبه أشاد سعادة موسى عبد الواحد الخاجة سفير الدولة في مانيلا بجهود الهلال الأحمر الإماراتي لصالح المتضررين من الإعصار في الفلبين وقال إن دولة الإمارات تعد الأولى من بين دول العالم التي ركزت جهودها في مجالات إعادة البناء والتأهيل والعمل بصورة مباشرة مع الحكومة الفلبينية في المناطق المتأثرة بالإعصار. (أبوظبي، بيروت ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض