• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

دعت المجتمع الدولي لإيقاف تميم عن ممارساته العدوانية

المعارضة القطرية: الوقائع اليومية تبين نفاق نظام «الحمدين» ودعمه الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

اعتبرت المعارضة القطرية أن الوقائع اليومية تبين نفاق وحقيقة نظام تميم ودعمه الإرهاب والميليشيات الطائفية الإيرانية، مؤكدةً أن جميع ادعاءات هذا النظام بمحاربة الإرهاب، ما هي إلا شعارات مزيفة تتستر بالقضايا العربية، داعيةً المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات توقف تميم عن دعم وتمويل الميليشيات الإيرانية.

وقالت المعارضة القطرية في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي بموقع تويتر: «المزيد من الوقائع اليومية تبين لشعبنا والعالم ما هو عليه هذا النظام القطري المنافق: اتصال رئيس النظام الإيراني بتميم، وخبر كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب». وأضافت «ففي ما كان تميم يدعي الحرص على مواجهة الإرهاب ورعاته، جاءه الاتصال من روحاني ليقول له، إنك لست إلا مثلنا راعياً وممولاً لميليشيات ولاية الفقيه. وطبعاً كان ذلك تحت تغطية الشعارات المزيفة تجاه القضايا العربية». وأردفت المعارضة القطرية «أما في قضية صهر ترامب، فعلى مدى الأشهر الماضية كان إعلام تميم وقناته الجزيرة ومنظومات الإخوان، يقومون بعملية شيطنة يومية لجيرالد كوشنر، ويحرضون عليه، وفي الوقت نفسه يتهمون جزافاً دولاً شقيقة بالعلاقة معه». مؤكدةً «لكن تم الكشف عن أن إحدى الشركات الخارجية التابعة لعصابات تميم الاستثمارية، تقوم بمفاوضات من أجل عقد صفقة مع إحدى شركات كوشنر في نيويورك بمبالغ ضخمة، كلها في النهاية نهبها النظام القطري من شعبنا الغالي». وختمت المعارضة القطرية بيانها بدعوتها المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات توقف حاكم الدوحة وجماعته عن تمويل الميليشيات الإيرانية، قائلةً «أمام هذه الوقائع والعشرات غيرها، فإن المجتمع الدولي مدعو إلى إجراءات توقف ما يقوم به تميم وجماعته على صعيد تمويل ميليشيات إيران والتحالف معها، وسرقة أموال شعبنا ومدخرات ثروات أرضنا الحبيبة».

هذا وكانت الصحف الأميركية قد كشفت في وقت سابق عن صفقة يسعى تنظيم الحمدين لإبرامها خلال الفترة المقبلة مع عائلة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في محاولة من الدوحة للتقرب من الرئيس الأميركي. ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية تأكيدها أن الشركة التي تملكها عائلة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اقتربت من عقد اتفاق لإنقاذ أحد مبانيها المتعثرة بفضل علاقات مالية لحكومة قطر. وأضافت الصحيفة الأميركية، أن تشارلز كوشنر، رئيس شركات كوشنر، ووالد جاريد كوشنر، يجري محادثات في مرحلة متقدمة مع شركة بروكفيلد لإدارة الأصول لعقد شراكة لإنقاذ برج متعثر تابع للشركة في مانهاتن.