• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دانكن يشيد بجهود الإمارات في دعم التنمية الدولية

لبنى القاسمي تناقش ووزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية سبل تعزيز التعاون الإنساني بين البلدين في مناطق الأزمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

ناقشت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، ومعالي آلن دانكن، وزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية الدولية، سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات وبريطانيا، على صعيد التنمية الدولية، ودعم جهود الاستجابة الإنسانية لكلا البلدين في الدول والمناطق التي تشهد أزمات وكوارث إنسانية.

جاء اللقاء على هامش مشاركة وترأس معاليها لوفد الدولة، في الاجتماع السابع لمجموعة أصدقاء اليمن، الذي بدأ أمس في العاصمة البريطانية لندن.

وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي، حرص دولة الإمارات على الارتقاء بالجهود الدولية لتعزيز مؤشرات التنمية الدولية على كافة الصعد، لاسيما تلبية احتياجات الدول النامية والمجتمعات الفقيرة، وهو ما يتماشى مع الجهود التي تقوم بها المؤسسات المانحة بدولة الإمارات، في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة، وبما ساهم في تصدر الإمارات مؤخراً، المرتبة الأولى كأكثر دول العالم عطاء للمساعدات الإنمائية مقارنة بدخلها القومي، وذلك حسب البيانات الأولية للجنة المساعدات الإنمائية بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وقد تطرق اللقاء لمناقشة القضايا التنموية والإنسانية المطروحة على الساحة الدولية، ولاسيما قضية اللاجئين السوريين، والجهود التي يبذلها كلا الطرفين في ظل قنوات التعاون، ومشاريع الدعم المشتركة في الدول المستضيفة لهم، فضلاً على جهود توفير المساعدات التنموية والإنسانية تجاه الأوضاع الصعبة في اليمن، ومناطق أخرى في العالم. من جهته ثمن معالي آلن دانكن، وزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية الدولية، العلاقات القوية والتاريخية، التي تجمع بريطانيا والإمارات، مقدراً جهود الإمارات في التعامل الإيجابي والفاعل مع مختلف الأزمات الإنسانية وجهودها الريادية في دعم التنمية الدولية. حضر الاجتماع كل من الدكتور جاسم الخلوفي، مدير إدارة الشؤون العربية، وعفراء محش الهاملي، من وزارة الخارجية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض