• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

اعتقال 8 مشتبه بهم وتوزيع صورة تقريبية لمن يعتقد أنه المسلح

«داعش» يتبنى مجزرة إسطنبول والقاتل ما زال طليقاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

إسطنبول (وكالات)

أعلن تنظيم «داعش» أمس، مسؤوليته عن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلياً ليلة عيد رأس السنة، وأوقع 39 قتيلاً في اسطنبول، بينما لا تزال السلطات تلاحق منفذه معلنة اعتقال ثمانية أشخاص. وقال التنظيم في بيان تم تداوله على حسابات المتشددين على مواقع التواصل الاجتماعي، إن أحد عناصره هاجم الملهى الليلي بالقنابل والسلاح الرشاش. معتبرا أن الهجوم انتقام من التدخل التركي شمال سوريا.

وهذه المرة الأولى التي يتبنى فيها تنظيم «داعش» اعتداء في اسطنبول، علما بأن السلطات سبق أن نسبت إليه العديد من الاعتداءات ضد أهداف سياحية في المدينة.

وفي نوفمبر، تبنى هذا التنظيم اعتداء بالسيارة المفخخة في دياربكر، إلا أن مجموعة كردية متطرفة أعلنت لاحقاً مسؤوليتها عن الهجوم.

واعتقلت الشرطة التركية أمس ثمانية مشتبه بهم وضعوا قيد التوقيف الاحتياطي في إطار التحقيق حول الاعتداء، حسبما أوردت وكالة (دوغان) للأنباء. ولم تتوافر أي معلومات حول المعتقلين الذين قبضت عليهم شرطة مكافحة الشغب. وهذه عمليات التوقيف الأولى في إطار التحقيق حول الاعتداء.

قال المتحدث باسم الحكومة التركية، إن السلطات تقترب من التعرف بشكل كامل على المسلح المسؤول عن الاعتداء. ... المزيد