• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

2207 معاملات صلح بعجمان ضمن مبادرة «العفو عند المقدرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

عجمان (وام)

شاركت القيادة العامة لشرطة عجمان في فعاليات منتدى أفضل الممارسات الحكومية في السعادة وجودة الحياة الذي نظمه البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، بمشاركة نحو ألف من ممثلي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والرؤساء التنفيذيين للسعادة والإيجابية.

وقال الرائد الدكتور محمد بن هزيم السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية بشرطة عجمان خلال المشاركة في المنتدى أن مبادرة «العفو عند المقدرة» حققت نتائج إيجابية إذ بلغ عدد معاملات الصلح فيها نحو 472 معاملة عام 2015، وارتفعت عام 2016 إلى 1038، فيما ارتفعت عام 2017 إلى 2207 معاملات، وأما مبادرة «مستقبلك بين يديك» فاستفاد منها 38 طالباً خلال الأعوام من 2015 إلى 2017 بنسبة نجاح بلغت 91 في المئة.

ويهدف المنتدى الذي يمثل منصة حكومية شاملة تجمع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، إلى تهيئة آلية لتبادل المعرفة والتجارب والخبرات وأفضل الممارسات في مجالات تعزيز جودة الحياة والسعادة في دولة الإمارات، من خلال عرض نتائج مبادرات ومشاريع وبرامج وسياسات تنفذها الجهات الحكومية، ما يساهم في بناء القدرات وتعزيز المعرفة عبر تعميم هذه التجارب. واستعرض الرائد الدكتور محمد بن هزيم السويدي رئيس قسم الشرطة المجتمعية بشرطة عجمان تجربة مبادرة «التسامح سر السعادة.. لمجتمع متسامح مترابط متلاحم». وأكد السويدي خلال عرضه أن المبادرة مبنية على تطبيقات ناجحة في مجال التسامح، تهدف إلى نشر ثقافة التسامح، وتعزيز الوعي بقانون مكافحة التمييز والكراهية والصلح في جميع أنواع الخلافات المجتمعية ومكافحة التنمر المدرسي. وأشار رئيس قسم الشرطة المجتمعية بشرطة عجمان إلى أن هذه المبادرات ساهمت في تحقيق مجموعة من النتائج خلال 2015 و2017، حيث استفاد من مبادرة «التسامح ود وإخاء» 68 مدرسة تضم 8100 طالب، كما استفاد من مبادرة «لا للتميز والكراهية» 50 جهة ومؤسسة تضم 3188 مستفيداً من الموظفين و67 مدرسة تضم 6960 طالباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا