• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«twofour54» و«فوكس ستار» يبدآن التصوير غداً

«بانغ بانغ» ينقل «بوليوود» إلى أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

تنتقل صناعة السينما الهندية «بوليوود» إلى الإمارات العربية المتحدة عبر شراكة بين«twofour54» الذراع التجاري لهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي، و«فوكس ستار استوديو» احد أكبر دور الإنتاج والتوزيع السينمائية لإنتاج وتصوير فيلم «بانغ بانغ» اعتبارا من غد الجمعة 2 مايو ولمدة 3 أسابيع. ويعتمد الفيلم على خدمات إنتاجية تقدمها «إنتاج» التابعة لـ twofour54 والتي تتمتع بمعايير عالمية. وتستفيد الشركة المنتجة من برنامج الحوافز الذي تقدمه لجنة أبوظبي للأفلام والمتضمن استردادا ماديا بنسبة 30% من قيمة الأعمال المنتجة في أبوظبي.

وقالت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـ«twofour54» «إن أبوظبي أصبحت وجهة جاذبة لاستوديوهات السينما العالمية لجهة التصوير وعمليات الإنتاج وما بعد الإنتاج»، وأضافت «أن من العوامل التي تجذب هذه الاستوديوهات الدعم الذي تقدمه الحكومة لقطاع الإعلام والترفيه، ومرافق الإنتاج المتميزة التي تتمتع بها twofour54 وفرق العمل المدربة، وتنوع مواقع التصوير وتباينها، وبرنامج الاسترداد المالي من لجنة أبوظبي للأفلام».

بينما قال فيجاي سينغ الرئيس التنفيذي لشركة «فوكس ستار استوديو» «نحن نعمل على تطوير عدد من أفلام بوليوود بلغة التاميل، وذلك بهدف جذب الفنون المسرحية الهندية، ونتطلع إلى تصوير مشاهد حركة ضخمة للفيلم في أبوظبي، نحن على ثقة أن متابعي السينما الهندية سيرغبون بزيارة أبوظبي بعد صدور الفيلم».

ويجري تصوير «بانغ بانغ» الذي يعد أحد أضخم الأعمال السينمائية في أبوظبي، بعد الانتهاء من تصوير مشاهد من الجزء السابع لفيلم السرعة والغضب لـ«يونيفرسال ستوديوز» على مدار الأسبوعين الماضيين. ويسلط الفيلم الضوء على نجم بوليوود هريثيك روشان، والنجمة كاترينا كايف، بالإضافة إلى فريق الإنتاج الذي يضم المخرج سيدهارث أناند، والمخرج الثاني اندي ارمسترونج، الذي عمل على إخراج فيلمي «سبايدرمان» و«ثور»، والفيلم التراجيدي «الدبور الأخضر». ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم في 2 أكتوبر المقبل، على أكثر من 4,500 شاشة يشاهدها أكثر من 50 مليون مشاهد.

ويعد «بانغ بانغ» من أكثر الأفلام انتظاراً خلال 2014. والجدير بالذكر أن مصطلح بوليوود يطلق على الأفلام الناطقة باللغة الهندية، وهي واحدة من أكبر المراكز المنتجة للسينما في العالم، حيث تبيع نحو مليار تذكرة أكثر من التي تحققها أفلام هوليوود كل عام. وتتسم أفلام بوليوود بتصويرها للمواقع الجديدة وتصاميم رقصاتها.

وكان تم الانتهاء من تصوير مشاهد مميزة من فيلم «السرعة والغضب» أحد أضخم الأفلام السينمائية التي تنتجها هوليوود في أبوظبي. وينتظر أن يعرض الفيلم في صالات السينما في أبريل 2015. وكانت الكعبي عبرت عن فخرها بأن تكون الإمارات واحداً من أماكن التصوير الرئيسة للفيلم، وقالت في وقت سابق «يسرنا الترحيب بنجوم وفريق العمل لما يشكل ذلك من فرصة رائعة لتسليط الضوء على أبوظبي، وما تتمتع به من مناطق خلابة وقدرات فنية ضخمة من خلال شركة إنتاج عالمية، علاوة على توفير فرص ذهبية للمواهب الإماراتية الشابة لاكتساب خبرات عملية مع فرق إنتاج عالمية».

(أبوظبي - الاتحاد)

مكان فريد

لقطة عامة لجزء من كورنيش أبوظبي وضعها موقع «earthpic» السياحي قائلاً في تعليق جميل: «إذا كانت الإمارات العربية المتحدة مكانا فريدا حقا، فإن أبوظبي ليست استثناء.. فالعمارة رائعة وهناك الكثير لتكتشفه سواء كنت في مبنى شاهق أو في الشارع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا