• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أول سلاح متطور يصل إلى الفصائل

صواريخ تاو الأميركية.. نقلة نوعية للمعارضة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

ليز سلاي

خان السبل - سوريا

تحت قيادة قائد شاب حنكته المعارك، ينخرط الثوار الذين تسلموا أول صواريخ أميركية تصل إلى الحرب السورية في جهد طموح يروم تشكيل جيش محترف جديد.

عبدالله عودة 28 عاماً، يقول إن الاختيار وقع عليه ومجموعته «حركة حزم»، التي شُكلت حديثاً، لاستلام السلاح نظرا لآرائهما المعتدلة وانضباطهما. وفي معسكر المجموعة، الذي يقع في محافظة إدلب الشمالية، يرتدي الجنود زياً نظامياً، ويخضعون للفحص الطبي، وينامون في أسرّة بطابقين تحت بطانيات متطابقة. وهو مشهد يختلف اختلافاً كبيراً عن منظر آخذ في الانتشار لحركة ثوار تضم مجموعات متنوعة قدمت من هنا وهناك تعمها الفوضى وباتت تخضع لسيطرة المتطرفين الإسلاميين. ومعلوم أن مثل هذه المخاوف هي التي لطالما أثنت إدارة أوباما عن تسليح المعارضة السورية.

ولكن وصول صواريخ «تاو» أميركية الصنع المضادة للدبابات الشهر الماضي إلى معسكر «عودة»، وهي أول أسلحة أميركية متطورة تصل إلى سوريا منذ اندلاع الحرب، أحيا بعض الآمال التي تم التخلي عنها منذ وقت طويل لدى الثوار في أن إدارة أوباما ربما تستعد لتليين معارضتها لتوفير مساعدة عسكرية مهمة، وربما تعمل على تغيير المعادلة في ساحة المعركة لمصلحة الثوار.

ويقول مقاتلون إن العدد الصغير من صواريخ «بي جي إم 71»، التي يبلغ عمرها نحو عقدين وليست أفضل من نماذج روسية وفرنسية مماثلة حصل عليها الثوار من بعض الحلفاء والسوق السوداء خلال العام الماضي، لن يغيِّر اللعبة في القتال ضد الرئيس السوري بشار الأسد. ويذكر هنا أنه بعد مرور ثلاث سنوات على الحرب، تمكنت الحكومة مؤخراً من إرغام قوات المعارضة على الانسحاب من العديد من أهم معاقلها، مرجئة آمال هذه الأخيرة في الانتصار إلى أجل غير مسمى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا