• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

توقيع مذكرة تفاهم بين الإمارات والبرازيل في المجال الرياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مذكرة تفاهم مع جمهورية البرازيل الاتحادية بشأن التعاون في مجال الرياضة، وذلك بديوان وزارة الخارجية بأبوظبي.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم من جانب الإمارات إبراهيم عبدالملك محمد أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وبحضور عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية، ومن الجانب البرازيلي جواو دي مندونسا سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة.

ونقل أمين عام الهيئة في بداية اللقاء تحيات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة، للجانب البرازيلي وأشاد خلال كلمته الترحيبية بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط البلدين الصديقين في شتى المجالات، وأكد أهمية تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

كما أكد حرص الإمارات على إقامة علاقات فاعلة ومتميزة مع مختلف بلدان العالم، تقوم على أسس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك وتعميق أواصر الصداقة مع الشعوب، مشيراً إلى أن الإمارات تتطلع دائماً إلى تنمية علاقتها مع جمهورية البرازيل الصديقة وخاصة في المجال الرياضي، والاستفادة من إمكاناتها ومشاريعها في تطوير الرياضة الإماراتية.

وتمثل المذكرة إطار عمل مشترك بين الإمارات والبرازيل للمضي قدماً نحو التعاون في مجال الرياضة، وتركز في محتواها على إعطاء الاولوية لثلاثة عشر محوراً أساسياً في المجال الرياضي وتبادل الخبرات في المجالات الآتية: المجال المؤسسي، مجال العلوم والتطبيقات الرياضية، الطب الرياضي، ومكافحة المنشطات، رعاية الرياضة، وتنظيم الفعاليات الرياضية، والجانب التدريبي للإخصائيين والإداريين، ورياضات المعاقين، رعاية الناشئين، الرياضة النسائية، رياضات كبار السن، والمشاركات الرياضية المجتمعية.

كما تضم المذكرة الاتفاق على آليات تحقيق الاهداف المنشودة منها من خلال تبادل وجهات النظر في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتوفير المعلومات المتعلقة بالخبرات المكتسبة في إقامة المرافق الرياضية وتصميم المنشآت الرياضية وإنشائها، بالاضافة إلى تبادل الخبرات في مجال التخطيط الرياضي والتشريعات والقوانين الرياضية، ودعم عملية تبادل الأنشطة عن طريق الاتحادات الرياضية المحلية.

وأكد عبدالملك على هامش التوقيع واجتماعه مع ممثل الحكومة البرازيلية نهج القيادة الرشيدة في الإمارات تجاه هذا القطاع المهم وحرصها على رعاية أبناء الوطن وتعزيز دور ومكانة الرياضة في المجتمع، وأضاف أن الإمارات شهدت توسعاً وتطوراً كبيراً نوعاً وكماً في المجال الرياضي، مما عزز مكانتها الدولية المرموقة، التي باتت تحتلها في الرياضة العالمية وترجمة ذلك في استضافتها للأحداث الرياضية العالمية وحلولها مراكز متقدمة عالمياً.

كما أكد عبدالملك أن الهيئة تحرص على تفعيل هذه الاتفاقية وستعقد اجتماعاً آخر لاحق مع الجانب البرازيلي لتطبيق بنود المذكرة وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية ذات الاختصاص.

حضر اللقاء من جانب الهيئة هدى مطر رئيس قسم الشؤون الخارجية وحسن الرمسي من قسم العلاقات العامة، ومن وزارة الخارجية يعقوب يوسف الحوسني مدير إدارة الشؤون القانونية، وأحمد جمة الحاي رئيس قسم الاتفاقيات الثنائية بالوزارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا