• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حزب موريتاني يطالب بقطع العلاقات مع إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

نواكشوط (وكالات)

دعا حزب الإصلاح الموريتاني الحكومة إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، متهماً إياها باستخدام المغرب العربي كبوابة اختراق لإفريقيا، وتهديد سلمها الاجتماعي.

وطالب حزب الإصلاح المساند للأغلبية الرئاسية، الحكومة إلى المبادرة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران، واجتثاث جذورها، والعمل من أجل تشكيل تحالف داعم لعاصفة الحزم الحالية، ومساندة جهود المملكة العربية السعودية في اليمن.

وقال رئيس الحزب سيدينا ولد محم بأن الحزب قرر مساندة عاصفة الحزم الحالية التي تقودها السعودية ضد عصابات الحوثيين، وعبر رئيس الحزب عن انشغاله بالتطورات الجارية في اليمن، ودعا الشباب الموريتاني للمبادرة بالتطوع للمشاركة الفاعلة في عاصفة الحزم ودعمها «للدفاع عن مقدسات الأمة وأمنها القومي». واستنكر ولد محم «التهديد الجديد» الذي يمثله تدخل إيران في الشرق الأوسط وإفريقيا، ودعا إلى تكوين تحالف شعبي من الأحزاب والقوى الوطنية لمواجهة «المد الإيراني» في موريتانيا.

وكان النائب البرلماني محمد أحمد سالم قد دعا حكومة بلاده إلى قطع علاقاتها مع إيران، رداً على سعي إيران نشر التشيع بموريتانيا.

وأوضح أن ذلك «سيحافظ على أمن واستقرار ووحدة موريتانيا، ولقطع الطريق أمام سعي إيران لنشر التشيع في مجتمع موحد حول المذهب المالكي السني»، وأشار إلى أن «إيران تريد أن تجعل من موريتانيا بوابة لنشر التشيع في أفريقيا، وقاعدة خلفية لاختراق المغرب الأقصى الذي قطع علاقاته معها منذ عدة سنوات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا