• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

واشنطن: ثقتنا كاملة في الجيش العراقي رغم فوز الصدر بالانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

واشنطن (وكالات)

أعلن قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط جوزف فوتيل، أمس، أن ثقة واشنطن بالجيش العراقي لا تزال كاملة، مؤكداً أن العلاقة لن تتأثر بنتيجة الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أعطت المرتبة الأولى للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الذي يطالب برحيل القوات الأميركية. ورداً على سؤال لـ «فرانس برس» خلال مقابلة معه عبر الهاتف حول احتمال تدهور العلاقات مع الجيش العراقي في حال تسلم تيار مقتدى الصدر رئاسة الحكومة، قال الجنرال فوتيل «لدينا علاقات قوية جداً مع قوات الأمن العراقية». وكان الصدر طالب برحيل القوات الأميركية بعد إلحاق الهزيمة بـ«داعش».

وأضاف الجنرال الأميركي «جنودهم على غرار جنودنا بعيدون عن السياسة. لقد ركزوا على أمن الانتخابات، واعتقد أنهم قاموا بعمل جيد... لذا، أنا غير قلق على علاقاتنا مع قوات الأمن العراقية بسبب الانتخابات». ووصف الجنود العراقيين بأنهم «جيدون جداً. والأولوية بالنسبة إليهم هي ضمان حماية شعبهم وتحسين طاقات ومهنية قواتهم». وكان وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس قد أعلن الثلاثاء الماضي، أن واشنطن تحترم نتائج الانتخابات العراقية، مضيفاً «سننتظر النتائج النهائية للانتخابات، ونحن نحترم قرارات الشعب العراقي». وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا ساندرز، «أي تغيير لم يطرأ» على سياستها تجاه العراق، في ضوء الانتصار الذي حققته كتلتا «سائرون» بزعامة رجل الدين الشاب مقتدى الصدر، و«الفتح» برئاسة هادي العامري قائد ميليشيات «الحشد الشعبي» المرتبطة بإيران، في الانتخابات العراقية، واللذين يناصبان واشنطن العداء.