• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انطلاق التصفيات في 11 فئة شيوخ

‏‏نهائيات «فزاع» للصيد بالصقور تشهد منافسات قوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - تميزت نهائيات بطولة فزاع للصيد بالصقور، التي انطلقت في الـ 12 من الشهر الجاري، وينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بأجواء الحماس والتشويق التي تعززها رياضة الصيد بالصقور، وأبدى المشاركون مهارات كثيرة لحصد المراكز الأولى في فئاتهم.

وتوزّعت المشاركات يوم أمس الأول على 11 فئة (شيوخ)، وحصل الفائزون في المراتب الثلاث الأولى من كل فئة على سيارة «فخمة»، بينما حصل الفائزون في المراكز من الرابع وحتى العاشر على مبالغ نقدية.

إلى ذلك، قال دميثان بن سويدان، رئيس لجنة بطولة فزاع للصيد بالصقور «حققت بطولة هذا العام أعلى معدّل منافسة وأكبر عدد متنافسين، توزعوا ما بين مشاركين من الدولة ومنطقة الخليج»، مشيراً إلى أن جميع المشاركين أبدوا شغفهم بهذا الإرث المتمثل برياضة الصيد بالصقور التقليدية. وأضاف «الصيد بالصقور رياضة نبيلة وارتقت مكانتها إلى أعلى مستوياتها، بفضل كل من شارك في البطولة وساهم في إدارة وتنظيم هذا الحدث الناجح».

وأبدى الفائزون في اليوم الأول من البطولة سعادة كبيرة بنجاحهم في هذه البيئة التنافسية. في هذا الصدد، قالت سعاد درويش، مدير إدارة البطولات «على الرغم من الطقس الغائم والريح الشديدة، شهدنا أوقاتاً ممتعة جداً مع نشاط الصقور المميز وتمكّنا من تنظيم المباريات في 11 فئة مختلفة». وأضافت «هذا العام وسّعنا إطار المنافسة لتشمل 25 فئة للصقور. ولقد أضفنا 20 فئة بالمقارنة مع خمس فئات للسنة الماضية ما عزز حماس المتبارين والمشجّعين على السواء». حول مشاركته، قال راشد أحمد بن مجرن، الذي جاء في المرتبة الأولى من فئة قرموشة فرخ (الصقور كبيرة العمر)، وهو عضو في مجموعة نصر لصيد الصقور: «أشارك في هذه البطولة منذ انطلاقتها وأبدي حماسا كبيرا حيالها وأحاول بكل جهدي تجهيز صقوري للمنافسة في البطولة». وأضاف «ألقى تشجيعا كبيرا من العديد من أفراد عائلتي وأصدقائي وهم أيضا يشاركون في البطولة، التي تشهد مشاركة عدد كبير من الصقارين المحترفين في رياضة الصيد بالصقور».

من جهته، قال المشارك محمّد خليفة «نافست بأربعة صقور اليوم (أمس)، وأنا أشارك في هذه البطولة للمرة الثامنة». وأوضح «منذ أن كنت صبيا كان والدي وجدي يعلّمانني أصول هذه الرياضة. لقد تعلمت كيف أعتني بالصقور وأطعمها وأمارس الصيد معها». وأضاف «إنها الفترة الوحيدة خلال العام التي يجتمع فيها محبّو الصيد بالصقور، لذا أعتبر البطولة مميزة جداً. وتتعزز الأجواء عندما يكون المتنافسون بارعين ويرغبون بالفوز بقدر ما أرغب أنا شخصيا».

وأقيمت بطولة فزاع السنوية للصيد بالصقور في منطقة الروية في دبي، وجذبت مئات الصقارين من الدولة ودول الخليج للمنافسة في العديد من الفئات، وقد أصبحت من أبرز الرياضات التراثية في المنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا