• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

6 أيام من الجوع والعطش أمام بوابة العاصمة

90 ألف نازح من الأنبار.. والأمم المتحدة تدعو للإغاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أعلنت الأمم المتحدة أمس، أن اليومين الماضيين شهدا نزوح 90 ألف عراقي جراء المعارك بين القوات العراقية وتنظيم «داعش» في محافظة الأنبار، لا سيما الرمادي حيث كثف التنظيم هجماته خلال الأيام الماضية. وشددت بغداد إجراءات دخولهم إلى العاصمة ومنعت دخول النازحين الذين يتواترون على العاصمة منذ ستة أيام من الأنبار المجاورة، واشترطت وجود كفيل، مما أثار غضب أهالي الأنبار.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن «الهيئات الإنسانية تسارع لتوفير مساعدة لأكثر من 90 ألف شخص يفرون من المعارك في محافظة الأنبار» خلال اليومين الماضيين. وأوضحت أن هؤلاء يفرون من الرمادي، ومناطق ألبوفراج وألبوعيثة وألبوذياب المحيطة بها، وينتقلون إلى الخالدية وعامرية الفلوجة، أو بغداد، وأن العديد منهم ينزحون على الأقدام.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في العراق ليز جراندي إن «رؤية هؤلاء الناس يحملون ما تيسر ويفرون نحو بر الأمان، يفطر القلب».

وأضافت «أولويتنا تسليم مساعدة منقذة للحياة إلى هؤلاء، الغذاء والمياه يتصدران قائمة أولوياتنا».

ووزع برنامج الأغذية العالمي حصصا غذائية لنحو 41 ألفا و500 شخص في الرمادي، و8 آلاف و750 شخصا نزحوا إلى بغداد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا