• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يشارك في المعرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

زار معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، جناح مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، المركز المعتمد والموثوق لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، المشارك في معرض أبوظبي للكتاب.

وأشاد معاليه خلال زيارته للجناح بالكتب والمنشورات التي يصدرها المركز والمختصة بالجانب الثقافي والتراثي لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتعريف به ونقله بين الأجيال، حيث أبدى معاليه إعجابه بكتاب «النبطي الفصيح»، الذي يمثل باكورة إصدارات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ومن تأليف الشاعر والمؤلف الإماراتي سالم الزمر، والذي يشغل أيضاً منصب المستشار الثقافي للدراسات والأدب الشعبي في المركز. وكان في استقبال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان السيد عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وسمية سعيد خلفان، مدير مكتب الاتصال والتسويق في المركز، وسيف الحجي، مدير مكتب الرئيس التنفيذي في المركز، وفاطمة سيف الفلاسي، إداري مكتبات في إدارة الدراسات والبحوث. ويحرص المركز من خلال تواجده في هذا المعرض على عرض العديد من المنشورات بما فيها المؤلفات والكتب المطبوعة والمسموعة والمرئية والإلكترونية التي يصدرها المركز وتعنى بالتراث والثقافة المحلية الإماراتية. وإلى جانب ذلك، يهدف المركز من خلال تواجده في هذا المعرض إلى التواصل مع المهتمين من مؤسسات ومراكز أبحاث ودراسات وأفراد في مجال الدراسات والنشر فضلاً عن استقطاب الباحثين والكتاب الإماراتيين المهتمين بمجال الثقافة والتراث المحلية.

وأكدت الدكتورة أمينة خميس الظاهري، مدير إدارة البحوث والدراسات في المركز، بأن المشاركة في هذا المعرض الذي يعد أحد أبرز التظاهرات الثقافية في الإمارات والمنطقة يتناغم مع استراتيجية المركز في مجال البحوث والدراسات الرامية إلى التعريف بالتاريخ والتراث الإماراتي الفكري والعلمي والفني، وتمويل وإصدار الكتب والأبحاث التاريخية، وجمع وتدوين وتوثيق التاريخ والتراث الشفاهي، وعقد الشراكات مع المراكز البحثية والتراثية في الداخل والخارج، وتطوير المهارات وتأهيل الباحثين الإماراتيين في مجال التراث وكيفية جمعه وتوثيقه لتناقله بين الأجيال.

وأضافت، «تواجدنا في هذا المعرض الذي يستقطب ناشرين وزواراً من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ومختلف أنحاء العالم يتيح لنا فرصة متميزة للقاء بهم والتعريف بشكل أكبر بالمركز ودوره في مجال حفظ وصون التراث والتواصل مع هذه الشريحة المهمة فضلاً عن التعرف عن كثب على أحدث الإصدارات، وصناعة النشر خاصة في ظل التقنيات الهائلة التي أحدثت نقلة نوعية وغير مسبوقة في تطوير قطاع التأليف والنشر والإصدارات». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا