• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشاهدات من المعرض

كتب وتشكيل وسينما وتكنولوجيا تحت سقف واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

محمود عبدالله (أبوظبي)

أجمل ما في افتتاحية المعرض، هو الحضور القوي وغير المتوقع من طلائع جيل المدرسة، جيل القراءة. حشد طلابي أسعدنا، كما مئات دور النشر والعارضين، وحركة البحث عن الكلمة، سواء كانت في كتاب مطبوع أو إلكتروني، ثمة أشياء جديدة تشدك إلى المكان، سواء على مستوى الترويج للكتاب، أو المؤسسات ذات الصلة بصناعة الثقافة. «الاتحاد» كانت هنا وهناك، تتحرك في مساحة وفضاء مفتوح يبدأ وينتهي بالكتاب، فماذا رصدنا؟

جمعية الناشرين الإماراتيين.. حماية الملكية الفكرية

يجذبنا جناح جمعية الناشرين الإماراتيين لأكثر من سبب، أهمها أن هذه الجمعية الحديثة العهد (تأسست عام 2009 بمبادرة من سمو الشيخة بدور القاسمي) هي عضو فاعل في اتحاد جمعية الناشرين العرب، والدوليين، هدفها الرئيس توحيد جهود وأنشطة دور النشر في الإمارات، وتقديم الدعم للناشرين الإماراتيين داخل وخارج الدولة، على مستوى تنظيم المعارض، مضافا إلى كل ذلك أن الجمعية تعمل على حماية حقوق الملكية الفكرية.

مؤسسة فاطمة بنت هزاع.. الخوف على العربية

كشفت ميسون بربر مديرة أعمال مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية عن أهم ما تسعى إليه المؤسسة من خلال حضورها في المعرض، هو الترويج للغة العربية لدى الأطفال من خلال وسائل تعليمية عن طريق تطبيقيات الـ(آي باد)، وبينت ميسون أن هذه تجربة تفاعلية جديدة لترغيب أطفال المدارس في لغتهم الأم. في الجناح الذي حظي بإقبال طلابي كبير، ثمة تجربة ناجحة حيث مجموعة من القصص الوطنية، والأعمال الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، الخيال العلمي، وغيرها من الإبداعات والقصص التي تم إدراجها بمنهاج الدراسة عن طريق مجلس أبوظبي للتعليم، وقد أمكن للجمهور متابعتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا