• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تستهدف 298 ألفاً و600 مستفيد داخل الدولة وخارجها

«الهلال الأحمر» يطلق فعاليات حملة الأضاحي للعام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

رصدت هيئة الهلال الأحمر قيمة الأضاحي لهذا العام وقيمتها نحو 12 مليون درهم، منها 7 ملايين داخل الدولة و5 ملايين درهم خارجها، وبلغ عدد المستفيدين من الحملة نحو 298 ألفاً و600 مستفيد داخل وخارج الدولة منهم 228 ألفاً و500 شخص مستفيد في 60 دولة حول العالم، بحسب راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة بمقرها أمس بحضور عدد من نواب الأمين العام للهلال الأحمر ورعاة الحملة للإعلان عن إطلاق فعاليات حملة الأضاحي التي تنفذها سنويا على مستوى الدولة لحشد الدعم لمصلحة مشروع توزيع الأضاحي على المستهدفين. يستفيد من المشروع هذا العام نحو 70 2 ألفاً و100 فرد داخل الدولة، وسيتم نحر وتوزيع 28 ألفاً و305 أضاحي محلياً وخارجياً، منها 14 ألفا و20 أضحية داخل الدولة، و14 ألفاً و285 خارج الدولة، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع 12 مليون درهم.

وأكد المنصوري أن الحملة تستهدف تمتين جسور التواصل مع كافة القطاعات في الدولة وتعزيز مجالات الشراكة مع الهيئات والمؤسسات والأفراد لدعم جهود الهلال الأحمر في الداخل والخارج، وتحقيقا لتطلعات الهيئة في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجها.

وقال: مشروع الأضاحي هذا العام يأتي مواكبا للمستجدات على الساحة الإنسانية، ويظهر ذلك جلياً من حجم حملة الأضاحي التي انطلقت فعالياتها أمس مستهدفة دعم المتبرعين والخيرين الذين هم سندنا في تخفيف المعاناة وتحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية، وهم أيضا عوننا في مكافحة الفقر والجوع والأمراض والأوبئة التي تفتك بالملايين من الضعفاء في شتى بقاع العالم.

وأشار إلى أن الحملة تأتي في ظروف إنسانية صعبة ومعقدة تأثرت بالمستجدات الطارئة على الساحة الإنسانية من حولنا المتمثلة في تفاقم النزاعات والأزمات إلى جانب المهددات الإنسانية الأخرى، ما يتطلب تضافر الجهود وتعزيزها والعمل سوياً للحد من وطأة تلك الأزمات على حياة الشرائح والفئات التي نستهدفها خاصة في الدول الشقيقة والصديقة، وقال إننا إذ نعد العدة لاستقبال موسم الأضاحي فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا الخيرية المنتشرة داخل الدولة وفي نحو 60 دولة حول العالم، مؤكداً أن أبواب الهيئة ستظل مشرعة أمام مساهمات الخيرين والمحسنين.

وحول التكلفة المبدئية والتقديرية لتنفيذ مشروع الأضاحي قال المنصوري: تقدر بحوالي 12 مليون درهم، منها 7 ملايين لتنفيذ المشروع داخل الدولة و5 ملايين درهم خارج الدولة، مؤكدا أن هذا المبلغ قابل للزيادة وفقاً لمعطيات الواقع الميداني في الساحات الملتهبة التي تعمل الهيئة على تعزيز قدرة سكانها على مواجهة ظروف الحياة الصعبة. من جهته، قال وهيب الخزرجي رئيس الموارد البشرية بمصرف أبوظبي الإسلامي إن المصرف يعمل على رعاية مبادرات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية الإنسانية والاجتماعية، وذلك في إطار عمل المصرف الدؤوب لتطوير العلاقة الإستراتيجية التي تجمعنا بالهيئة، كما تأتي شراكتنا مع هيئة الهلال الأحمر كجزء من مسؤوليتنا المجتمعية في دولة الإمارات، مؤكداً أن مصرف أبوظبي الإسلامي يضطلع بالعديد من النشاطات والفعاليات والمبادرات الإنسانية بشكل مستمر.

وأضاف: نحن في «أبوظبي الإسلامي» نؤمن بتعزيز مجالات العطاء ونقوم بشكل مستمر بتشجيع موظفينا وعملائنا على المشاركة في الأعمال الخيرية والإنسانية، وإتاحة الفرصة لهم وتسهيل عملية التبرع عبر أجهزة الصراف الآلي ومن خلال موقع المصرف الإلكتروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض