• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

تدريبات عسكرية وسط كييف و«الانفصاليون» يقتحمون مقراً حكومياً

تحذير من غزو روسي يستنفر القوات الأوكرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

أعلن الرئيس الأوكراني الانتقالي أولكسندر تورتشينوف أمس أن القوات المسلحة الأوكرانية «في حالة استنفار قصوى لمنع انتشار الإرهاب» إلى مناطق أخرى في شرق البلاد، كما قالت الحكومة الأوكرانية إن القوات المسلحة ستجري تدريبات عسكرية في وسط العاصمة كييف بعد تحذير جديد من مخاطر غزو روسي، في غضون ذلك سيطر انفصاليون موالون لروسيا على مبنى حكومي محلي ومقر للشرطة في بلدة هورليفكا شرق البلاد. وبينما طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف باستخدام «وسائل سياسية» لحل الأزمات العالمية، طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بإطلاق سراح فريق المراقبين العسكريين المحتجزين شرق أوكرانيا فوراً، ومع العقوبات الحالية التي فرضها الاتحاد الأوروبي سلمت فرنسا سفينتين حربيتين فرنسيتين إلى روسيا قال ممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة جيرار أرو أن تسليمهما لن يتأثر بالعقوبات الحالية، التي قال عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنها لن تؤثر على بلاده، ويمكن أن تؤثر فقط على شركات الطاقة الغربية العاملة في روسيا.

وقال تورتشينوف إن القوات المسلحة الأوكرانية «في حالة استنفار شامل» للقتال في حال حصول غزو من قبل القوات الروسية المحتشدة عند الحدود، وقال إن قواتنا المسلحة في حالة استنفار شامل للقتال. وأضاف إن خطر أن تشن روسيا حرباً ضد أوكرانيا حقيقي.

وأضاف خلال لقاء مع حكام المناطق «هدفنا الأول هو منع اتساع رقعة الإرهاب إلى دونيتسك ولوجانسك ومناطق أخرى»، وأوضح «هناك محاولات لزعزعة استقرار الوضع في خاركيف واوديسا ودنيبروبيتروفسك وزابوريجيا وخرسون وميكولاييف».وهذه البلدات الثماني مجتمعة تشكل هلالاً واسعاً قريباً من القرم ومنطقة ترانسدينستريا (منطقة انفصالية في مولدافيا)، والتي تسيطر عليها روسيا عملياً.

ميدانياً قال مسؤول من الشرطة في العاصمة الإقليمية دونيتسك إن انفصاليين موالين لروسيا سيطروا أمس على مبنى حكومي محلي ومقر للشرطة في بلدة هورليفكا بشرق أوكرانيا.

وأكدت أجهزة الأمن الأوكرانية أنها «عثرت» على مجموعة مخربين كانوا يخططون لتنفيذ اعتداء بمناسبة عيد النصر على النازية في التاسع من مايو عام 1945 والذي يحتفل به في روسيا وأوكرانيا، وأكدت الأجهزة أن المجرمين كانوا يحضرون لارتكاب اعتداء بالمتفجرات أثناء قيام المحاربين القدامى بوضع إكليل من الزهر أمام نصب الحرب العالمية الثانية» في ميكولاييف.

وتتزامن تصريحات تورتشينوف مع تقدم محدود للجيش الأوكراني والشرطة في إطار العملية العسكرية الهادفة إلى منع توسع سيطرة الانفصاليين على المدن الشرقية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا