• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

33 عملية ضبط لمواد مخدرة ومؤثرات عقلية في رأس الخيمة خلال 3 شهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

رأس الخيمة (الاتحاد)

رأس الخيمة (الاتحاد)

نفذت إدارة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة للعمليات الشرطية بشرطة رأس الخيمة 33 عملية متعلقة بضبطيات المواد المخدرة والمؤثرات العقلية خلال الربع الأول من العام الحالي، بزيادة 83% مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي يسبقه.

وأكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، الجهود الكبيرة والفعالة التي تبذلها دولة الإمارات من خلال وزارة الداخلية والقيادات الشرطية في الحد من مشكلة المخدرات والإدمان وطرق الوقاية من هذه الآفة الخطرة، والاستراتيجية التي تعمل بها الأجهزة الأمنية في مكافحة المخدرات وعلاج متعاطي المخدرات في الدولة.

وأوضح اللواء علي بن علوان النعيمي، أن الإبلاغ المبكر عن المدمن للجهات المختصة يسهم في سرعة الشفاء المبكر والعلاج من الإدمان، مؤكداً أنه توجد مراكز عديدة على مستوى الدولة لتأهيل حالات الإدمان وإعادته للحياة معافى وأن تلك المراكز تنتهج السرية في تعاملها مع هؤلاء الأشخاص وتتابعهم بعد ذلك وتعمل على دمجهم في المجتمع من جديد، حيث تسعى هذه المراكز مع جميع الأجهزة الشرطية والأمنية على توفير الأمن والاستقرار، ونشر وترسيخ الوعي الأمني بين أفراد المجتمع.

وصرح العقيد إبراهيم كبتن، مدير إدارة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة للعمليات الشرطية بشرطة رأس الخيمة، أن الإدارة خلال الربع الأول من عام 2015م نفذت 33 عملية بزيادة 83% مقارنة بعام 2014م الذي نفذت فيه 18 عملية في نفس الفترة، وجميعها كانت من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية.

وأكد سعي الإدارة الحثيث إلى تحقيق هدفها الاستراتيجي والمتمثل في تقليل فرص عرض المخدرات (الترويج) وحققت بهذا الشأن خلال الأعوام الماضية جميع أهدافها الاستراتيجية من خلال تطبيقها لاستراتيجيات ميدانية خاصة بجمع وتحليل المعلومات ومتابعة جرائم المخدرات بالإمارة، ومؤكداً ما يتمتع به فريق المكافحة بشرطة رأس الخيمة من خبرة وكفاءة عالية امتازت بالاحترافية العالية المستوى في العمل الميداني وخبرة العاملين من ضباط وصف ضباط بالإدارة على حد السواء، مشيراً إلى أن الدعم اللامحدود الذي تتلقاه الإدارة من وزارة الداخلية ومن قيادة شرطة رأس الخيمة عمل على تحقيق الأهداف .وأشار العقيد إبراهيم كبتن أنه ومن خلال الحملات الدورية ومتابعة فريق المكافحة لبعض المحال التجارية، تم رصد بيع شعارات وإعلانات لبعض أنواع المخدرات والتي طبعت من خلال استخدامهم لبعض الملابس «التيشرتات – القمصان» .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض