• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

روحاني يتهم المتشددين بالتربح من العقوبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني متشددين يتهمونه بتقديم تنازلات للغرب في الشأن النووي، باستخدام الأكاذيب والمبالغات لتشويه سياساته. وفي مقابلة في التلفزيون الحكومي ألمح روحاني إلى أن منتقديه هم «أقلية ضئيلة» تربحوا من العقوبات ويخشون أن يخسروا ذلك إذا رفعت القيود مع التوصل إلى حل في نهاية الأمر للنزاع النووي بين إيران والغرب.

ويتعرض روحاني ومفاوضوه لضغط قوي من متشددين يعارضون المحادثات مع الولايات المتحدة والقوى الخمس الأخرى التي تسعى إلى تقييد البرنامج النووي الإيراني مقابل إنهاء العقوبات على طهران.

وقال روحاني في تصريحات نقلتها عنه أمس وكالة أنباء «إيرنا» الرسمية إن خطوات جيدة اتخذت خلال المفاوضات النوویة بین إیران ومجموعة 5+1 من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي حول الموضوع النووي. وقال «إن نهاية المسیرة نحو الأمام ستكون إلغاء ورفع الحظر ونحن نتقدم في هذا المجال خطوة خطوة وبشكل مدروس».

ورداً علی سؤال إن كان متفائلاً بالمفاوضات مع مجموعة 5+1 قال روحاني «من خلال معرفتي بالعالم والقضیة النوویة، فإنني لست متشائماً تجاه هذه المفاوضات، إلاّ أن الوصول إلى اتفاق خلال ستة أشهر یعود إلى الطرف الآخر ومدی استعداده للتعامل الصائب.

ومع تحرك المحادثات نحو اتفاق محتمل بحلول أواخر يوليو صعد المتشددون من فلول حكومة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد حملتهم متهمين روحاني بالتضحية بالكبرياء الوطني والهوية الثورية من أجل التوصل إلى اتفاق. وقال روحاني إنه لن يقدم تنازلات عندما يتعلق الأمر بالمصلحة الوطنية مضيفاً أن العقوبات هي «ظلم كبير.. لكن حفنة تربحت بينما قضت العقوبات على الشفافية في المجتمع والاقتصاد».

ولم يحدد روحاني هوية منتقديه. لكن محللين قالوا إن العقبة المحلية الرئيسية التي يواجهها روحاني هي موقف متشددين ممثلين في «الحرس الثوري». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا