• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

شكرت السلطات اليمنية على إحباط مخطط لاختطاف دبلوماسيين في مارس الماضي

الإمارات تثمن جهود تأمين مقر بعثتها في صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

عقيل الحلالي، وام ( أبوظبي، صنعاء)

أعربت وزارة الخارجية عن شكرها للسلطات اليمنية لجهودها في تأمين مقر بعثة دولة الإمارات العربية المتحدة وطاقمها الدبلوماسي في صنعاء. وثمنت نجاحها في إحباط عملية استهدفت دبلوماسيين إماراتيين في مارس الماضي. وأكدت وزارة الخارجية في بيان لها أمس عمق العلاقات الأخوية التي تربط الإمارات والجمهورية اليمنية الشقيقة وحرص الإمارات على تدعيمها وتعزيزها بما فيه صالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وكانت السلطات اليمنية أعلنت في وقت سابق أمس أنها أحبطت مخططاً لاختطاف القائم بأعمال سفارة الإمارات مارس الماضي. وقال مدير العلاقات العامة بوزارة الداخلية، العقيد محمد القاعدي، أمس، لصحفيين في صنعاء إن الأجهزة الأمنية في صنعاء ضبطت في مارس الفائت «خلية إرهابية» تابعة لتنظيم القاعدة مكونة من ستة أشخاص بحوزتهم أسلحة وهويات شخصية وجوازات سفر مزورة وعملة يمنية مزورة. وذكر أن أفراد الخلية كانوا يخططون لاختطاف القائم بأعمال سفارة الإمارات العربية المتحدة ونجلي تاجرين يمنيين لم يكشف عن هويتهما. كما كشف عن ضبط عصابة أخرى مكونة من ثلاثة أشخاص وجهوا تهديدات للسفارة السعودية في صنعاء. ورفض المسؤول الأمني الإدلاء بمعلومات حول هوية الأجنبي المسلح الذي قتل في 24 أبريل الماضي شخصين حاولا اختطافه في صنعاء، لكنه أشار إلى أن القتيلين عنصران في تنظيم القاعدة وكان بحوزتهما مسدس وصاعق كهربائي لحظة مهاجمتهما الأجنبي الذي كان يحمل سلاحاً مصرحاً به من السلطات. وشهد اليمن 43 عملية اغتيال و22 محاولة اغتيال منذ بداية مارس وحتى 23 أبريل الماضي، حسب تصريحات العقيد القاعدي الذي أضاف أن 143 من رجال الأمن قتلوا خلال الفترة ذاتها في «عمليات إرهابية» أسفرت أيضاً عن إصابة 173 عنصرا أمنيا. وأشار إلى مصرع 72 من عناصر تنظيم القاعدة وضبط 26 آخرين في مواجهات مع رجال الأمن منذ بداية مارس وحتى 23 أبريل.

وفي العاصمة صنعاء، قتل عنصر في القوات الجوية، أمس الأربعاء، برصاص مسلحين مجهولين كانا على متن دراجة نارية في أحدث مسلسل الاغتيالات، الذي يستهدف رجال الجيش والأمن في اليمن. وذكر مصدر في القوات الجوية لـ «الاتحاد» أن مجهولين كانا على متن دراجة نارية أطلقا الرصاص على مساعد في القوات الجوية بالقرب من قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة صنعاء ما أدى إلى مصرعه على الفور، بينما لاذ المهاجمان بالفرار.

وأصدر وزير الداخلية اليمني، اللواء عبده الترب، قرارات بتعيين مديري شرطة وقادة فروع قوات الأمن الخاصة في بعض المحافظات في إطار جهوده للحد من الانفلات الأمني غير المسبوق في البلاد، واعتذر وزيرا الداخلية والدفاع عن المثول أمام البرلمان أمس الأربعاء للمرة الثانية خلال عشرة أيام، بينما غاب وزيرا المالية والنفط والمعادن بحجة عدم إشعارهما، ووقع أكثر من مائة نائب في البرلمان اليمني أمس على مذكرة لاستجواب الحكومة الانتقالية تمهيداً لسحب الثقة عنها. وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن هيئة رئاسة البرلمان أقرت «طلب الاستجواب» في جدول أعمال المجلس النيابي خلال الفترة الحالية. يشار إلى أن العلاقة بين البرلمان، الذي يهيمن على غالبية مقاعده حزب الرئيس السابق، والحكومة الانتقالية التي تقودها أحزاب اللقاء المشترك»، متوترة منذ أكثر من أكثر من عام، وفشل البرلمان أواخر العام الماضي في سحب الثقة عن الحكومة الانتقالية المشكلة أواخر 2011 بموجب اتفاق مبادرة دول الخليج العربية التي تنظم العملية الانتقالية في اليمن.

من جانب آخر، واصل الجيش اليمني مدعوماً بمقاتلات القوات الجوية أمس الأربعاء تضييق الخناق على مقاتلي تنظيم القاعدة في محافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين في محاولة للقضاء على معاقل التنظيم المتشدد الذي قتل مئات الأشخاص منذ عام 2011. وقتل ستة جنود وثلاثة متشددين في معارك متفرقة بين الطرفين أمس غداة مصرع 18 جندياً و12 من عناصر التنظيم، الذي تنامى نشاطه في اليمن المضطرب منذ تنحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح بداية 2012 تحت ضغط الشارع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا