• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

حمدان بن محمد يشهد افتتاح النسخة السادسة لـ «ند الشبا»

3 أجيال في احتفالية «زايد رجل الهمم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

رضا سليم (دبي)

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، النسخة السادسة من دورة ند الشبا الرياضية «ناس» التي تقام تحت شعار «قدرات لا حدود لها»، وتستمر حتى 22 رمضان الجاري، بمشاركة 5 آلاف رياضي ورياضية يتنافسون في 11 بطولة للفوز بألقاب الدورة، وجوائز مالية تبلغ 6 ملايين درهم.

حضر حفل الافتتاح الذي أقيم مساء أمس الأول الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وعدد من الشخصيات الحكومية والرياضية، يتقدمهم معالي حميد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، اللواء عبد الله خليفة المري قائد عام شرطة دبي رئيس اللجنة المنظمة للدورة، اللواء محمد المري المدير العام لإدارة الجنسية والإقامة في دبي، داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، الشيخ المهندس سالم القاسمي رئيس اتحاد المبارزة، وعبد المنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو، كما حضر الافتتاح عبد العزيز الغرير، وسلطان صقر السويدي، وأسطورة التنس الألمانية بوريس بيكر، وعدد من الشخصيات.

حمل حفل الافتتاح، عنوان «زايد.. رجل الهمم»، الذي جسد العلاقة بين القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأبناء شعبه، ورؤيته لبناء الوطن، كما شارك في الحفل 3 أجيال مختلفة من رياضيين إماراتيين، وهم سلامة آل علي «4 سنوات» لاعبة الجو جيتسو رفقة مدربها إبراهيم الحوسني، وأمل مراد أول إماراتية تعمل لاعبة ومدرب في رياضة «الباركور»، وأحمد الحوسني لاعب الدراجات الهوائية الاستعراضية.

وجاء الحفل مميزاً وشائقاً بفقراته المتنوعة، تضمن مزيجاً بين الأداء الرياضي والاستعراض الفني بتقنيات إلكترونية عالية الجودة واستخدام إضاءة الليزر بواسطة مقدمي استعراضات محترفين، من بينهم رياضي يمثل أصحاب الهمم الذين سيكون لهم حضور مميز في منافسات الدورة بعدد من الرياضات والفئات. وتابع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الحفل وحرص سموه بحضور الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، على تحية وتشجيع البطلة الصغيرة سلامة آل علي، التي تمثل صورة مشرفة لجيل المستقبل، وأشاد سموه بما حققته الرياضية في المنافسات الرسمية ومشاركتها في حفل الافتتاح، كما أثنى على جهد مدربها الوطني إبراهيم الحوسني، وتمنى لهما مواصلة التدريب والتألق في ميادين المنافسات، ورفع راية الوطن خفاقة في المحافل الدولية. كما قام سموه بتحية أمل مراد، بطلة رياضة الباركور، وثمن جهودها في ممارسة الرياضة ومواظبتها على التدريبات وتطوير أدائها، وكذلك التقى سموه بالنجم الألماني بوريس بيكر وتحدث معه حول الدورة والجهود التي تبذلها الدولة عموما ودبي خصوصا لجعل الرياضة أسلوب حياة. في الوقت نفسه، تجول سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في أورقة الدورة وزار الخيمة الرئيسية التي تضم أجنحة الرعاة والمؤسسات الوطنية، ومنطقة مشاريع الشباب الذين تواصل الدورة التزامها بدعمهم لتقديم خدماتهم والتعريف بمنتجاتهم وأعمالهم للجماهير التي تحضر سنوياً بأعداد كبيرة. وأطلع سموه، على المرافق العديدة في الخيمة التي اكتسبت شكلاً جديداً وحجماً أكبر، من أجل استقطاب الرعاة والجماهير الذين يتزايد أعدادهم في كل عام، وتوفر لهم أفضل وأحدث الخدمات لمتابعة المنافسات عبر الشاشات العملاقة وخدمة الواي فاي والضيافة. من جانبه، أكد حسن المزروعي، مدير الدورة، أن الحفل يجسد صوراً من علاقة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأبناء وطنه عموما وفئة أصحاب الهمم خصوصا، مشيرا إلى أن مشاركة عدد من رياضيينا المتميزين في الحفل تعبير عن تواصل الأجيال وتوحدها في حب الوطن والحرص على إعلاء رايته خفاقة في المحافل الدولية.

وأضاف: ساهمت الدورة وستواصل المساهمة في تطوير الكوادر الوطنية على مستوى اللعب والتنظيم، حيث تتيح لرياضيينا الفرص لاكتساب المزيد من الخبرات وتطوير مهاراتهم وقدراتهم من أجل تأهيلهم لتمثيل الوطن في المحافل الرياضية الدولية، كما أنها تمثل فرصة لكوادرنا الوطنية الشابة المشاركة في التنظيم للتميز والابتكار في تقديم الأفكار والتعبير عن قدراتهم التنظيمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا