• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

2.9 مليون دولار لبطل ويمبلدون

زيادة كبيرة في جوائز «المغمورين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

واصل منظمو بطولة ويمبلدون للتنس ثالث البطولات الأربع الكبرى مد يد العون للاعبين المغمورين لتعويض ما أنفقوه للمشاركة في البطولة حيث سيحصل الخاسر في الدور الأول للبطولة على 27 ألف جنيه إسترليني (45400 دولار). وأعلن نادي عموم إنجلترا زيادة إجمالي الجوائز المالية للبطولة المقامة على ملاعب عشبية إلى 25 مليون جنيه استرليني مبيناً كيفية توزيع هذا المبلغ.

وسيتم زيادة جوائز من يخرج من الدور الأول لفردي الرجال والسيدات بواقع 14.9 في المئة. وسيحصل بطلا الرجال والسيدات على 1.76 مليون جنيه إسترليني (2.9 مليون دولار) لكل منهما بزيادة تبلغ عشرة في المئة مقارنة بما حصل عليه اندي موراي وماريون بارتولي العام الماضي. وحصل بطلا الرجال والسيدات العام الماضي على 1.6 مليون جنيه، ويتجاوز هذا مبلغ 1.65 مليون يورو (2.3 مليون دولار) سيحصل عليها الفائز بلقبي فردي الرجال والسيدات في بطولة فرنسا المفتوحة الشهر المقبل. وحصل السويسري ستانيسلاس فافرينكا والصينية لي نا على 2.65 مليون دولار لكل منهما بعد فوزهما ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي.

وبرر ريتشارد لويس، الرئيس التنفيذي لنادي عموم إنجلترا، مستوى الزيادة في الجوائز المالية لمن يخسر في المراحل الأولى من البطولة وذلك خلال المؤتمر الصحفي السنوي الذي عقد أمس قبل انطلاق البطولة.

وقال لويس عندما سئل عما إذا كانت الجوائز المالية المقدمة لمن يخرج من الدور الأول مناسبة «اعترضت على الوضع القديم»، وأضاف: «لقد بذلوا مجهوداً كبيراً على مدار 12 شهراً للحضور إلى هنا، سواء عن طريق التصنيف العالمي أو عبر خوض التصفيات، وجودهم في القرعة الرئيسية يعني أنهم لاعبون أصحاب مستوى عالمي». وتابع: «هناك تكاليف ونفقات ضخمة من أجل الدخول لقائمة أول 100 في التصنيف العالمي وعلى الرغم من أن هؤلاء اللاعبين لا يدعون الفقر فإنهم لا يجنون مبالغ كبيرة مقارنة بكونهم من الرياضيين أصحاب المستوى العالمي». وكانت آخر زيادة لجوائز ويمبلدون عام 2011 وتعني الزيادة الأخيرة أن جوائز اللاعبين الذين يخرجون من الدور الأول زادت بشكل ضخم لتصل إلى 135 في المئة في غضون ثلاث سنوات مقارنة بزيادة تبلغ 60 في المئة لمن يحصد اللقب. وقال فيليب بروك مدير البطولة: «ركزنا على غالبية اللاعبين الذين يحتاجون لمساعدتنا بشكل أكبر، اللاعبون الذين خسروا في التصفيات وفي الأدوار الأولى من البطولة».

وحصل من خسر في الدور الأول لبطولة أميركا المفتوحة وهي رابع البطولات الأربع الكبرى على 32 ألف دولار العام الماضي، بينما حصل من خسر في نفس الدور ببطولة أستراليا المفتوحة هذا العام على 30 ألف دولار أسترالي (27800 دولار) بينما حصل من خرج من الدور ذاته في بطولة فرنسا المفتوحة 2013 على 21 ألف يورو (29100 دولار). وبعيداً عن الجوائز تم استعراض أعمال التطوير في موقع الملاعب الواقعة في جنوب غرب لندن بما في ذلك خطط تثبيت سقف فوق الملعب رقم واحد.

وستقام بطولة هذا العام في 17 ملعبا بدلاً من 19 كما يتواصل العمل في منشآت جديدة تحت الأرض بما في ذلك مطعم لممثلي وسائل الإعلام يعمل على مدار 24 عاماً، وستقام البطولة بين 23 يونيو والسادس من يوليو. (لندن- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا