• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

المؤشرات المالية المحلية تستهدف مستويات دعم جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تستهدف مؤشرات الأسواق المالية المحلية مستويات دعم جديدة أكثر عمقاً على المدى المتوسط أو القصير ولو على سبيل الاختبار تزامناً مع استمرار الشح في إحجام التداول والسيولة، بحسب أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا.

وقال العشري إنه رغم التوقع باستمرار موجات التراجع إلا أنه من غير المستبعد أن تنجح المؤشرات في تبنى ارتدادا محسوب على المدى القصير مع الإشارة باستمرار مخاطر التراجع من جديد صوب مستويات دعم جديدة على المدى المتوسط، وبناءً عليه يستمر النصح بعدم التسرع في الدخول في صفقات غير محسوبة المخاطر.

وكان مؤشر دبي قد ارتد مؤقتاً خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 2912 نقطة، مرتفعاً بما تجاوزت نسبته 1.10% على أساس أسبوعي وقد ينجح في استهداف مستويات المقاومة القريبة على المدى القصير على سبيل التصحيح و بحد أدنى مستوى المقاومة الأول عند 2983 نقطة، غير أن مجرد استهدافه لهذا المستوى من المقاومة لا ينفى استمرار المخاطر ، فمؤشر دبي قد نجح بالفعل في كسر اتجاه صعوده هبوطاً على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط مما يدعم استمرار عملية التراجع لبعض الوقت استهدافاً لمستويات دعم جديدة حتى لو نجح في الارتداد مؤقتاً.

وبالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي الذي استمر في التداول عرضياً بشكل ضعيف خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 4432 نقطة، متراجعاً فقط بعشر النقطة المئوية على أساس أسبوعي، و لكنه غالباً سوف يواصل التراجع و لو بشكل غير مباشر على المدى المتوسط حتى إذا نجح في الارتداد مؤقتاً، لذا يستمر النصح بعدم التسرع بالدخول في صفقات جديدة في التوقيت الحالي.

وبالنسبة لمؤشر السوق السعودية الذي تداول بشكل عرضي خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 8016 نقطة، مرتفعا بما تجاوزت نسبته 1.10% على أساس أسبوعي، و ذلك بفعل ارتداده من مستوى الدعم الهام عند 7811 نقطة خلال تداولات الشهر الحالي، غير أن ارتداد مؤشر السوق السعودية خلال تداولات الأسبوع لا يعبر عن زوال المخاطر.

ومازال المؤشر عرضة للتراجع من جديد استهدافاً لمستويات دعم جديدة أكثر عمقاً، هذا و سوف تتأكد المخاطر بتجاوز مستوى الدعم الأول الجديد عند 7756 نقطة، على المدى المتوسط أو القصير، لذا ننصح بمراقبة تداولات السوق لبعض الوقت قبل التسرع في فتح صفقات شراء جديدة، مع اشتمال النصح بالتخلص من الصفقات عالية المخاطر و التي تشبعت شراءً مؤخراً.

و بالنسبة للمؤشر المصري إي جي اكس 30 الذي واصل تراجعه بشكل متوقع خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 16877 نقطة، متراجعاً بما تجاوزت نسبته 1.7% وغالباً سوف يواصل موجات التراجع على المدى المتوسط استهدافاً لمستويات دعم جديدة بغض النظر عن ارتداد جائز على سبيل التصحيح صوب مستويات المقاومة القريبة و دون أن ينجح في تجاوز مستوى المقاومة الرئيسي عند 17389 نقطة، دون ضرورة إدراكه تحديداً، فيما تستمر النصيحة بالحذر عند التداول بالسوق المصرية مع استمرار تداول مؤشر السوق حتى الآن في مستويات عالية المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا