• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان

9816 انتهاكاً في اليمن بينها 3054 حالة قتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

الرياض (وكالات)

أكدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان في اليمن رصد 9 آلاف و816 حالة ادعاء بالانتهاك بحق المواطنين، منها 3054 حالة قتل، استهدفت مدنيين بينهم أطفال ونساء. وأوضح رئيس اللجنة القاضي قاهر مصطفى في مؤتمر صحفي بالسفارة اليمنية في الرياض أن اللجنة سلمت الرئيس عبدربه منصور هادي نسخة من تقريرها الأولي، وستقوم بإيضاح كافة أعمالها وتحديد المتسببين في كل انتهاك تم التحقيق فيه ضمن التقرير النهائي الذي سيقدم إلى القضاء والى جميع الجهات المعنية والذي سيتم نشره وتوزيعه على أوسع نطاق.

واستعرض عضو اللجنة عبدالرحمن برمان التقرير الذي تناول أعمال الرصد والتوثيق والتحقيق في العديد من الانتهاكات في جميع المحافظات، حيث تم تسجيل 3054 حالة قتل مدنيين من بينهم 129 طفلا و102 نساء، وتم توثيق حالات 3906 جرحى سقطوا نتيجة النزاع المسلح خلال الفترة من مارس 2015 وحتى 30 يوليو 2016. ورصد التقرير تجنيد 387 طفلا، فيما بلغ القتل خارج نطاق القانون 450 حالة، وعدد حالات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري 358، أثناء فترة الحرب 2015-2016.

وبلغت عملية زراعة الألغام 81 حالة موزعة على عدد من المحافظات، كما رصدت اللجنة تفجير 143 منزلا في عدد من المحافظات. وبحسب التقرير فإن عمليات التعذيب وسوء المعاملة بلغت 132 حالة، فيما تم استهداف الأعيان الثقافية بـ 9 وقائع في عدن وصنعاء وتعز ومأرب وحجة والبيضاء والمحويت. وأوضحت اللجنة أنها حققت في 15 حالة قصف لطائرات بدون طيار في البيضاء، مأرب، شبوة، وحضرموت ، ولفتت إلى أنها أجرت 4498 مقابلة مع ضحايا وشهود عيان ومبلغين، في كافة الانتهاكات.

وإعمالا لمبدأ الحيادية والاستقلالية، قامت اللجنة منذ بدء اجتماعاتها بوضع خطة وآلية عملها للتواصل مع أطراف النزاع، وقامت بتوجيه مذكرات لجميع الأطراف تحمل في طياتها طلب التعاون، ووجهت خطاباتها إلى الحكومة وقيادة تحالف دعم الشرعية وجماعة (الحوثيين)، وقد تجاوبت بعض الجهات مع اللجنة، وحددت ضابط اتصال لها وتم التواصل مع هذه الجهات عبر الضابط الذي حدد من قبلها. وذكرت أن مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية لم تتعاون مع اللجنة ولم تقم بتعيين ضابط اتصال لها حتى تاريخ صدور التقرير.

وقالت اللجنة إنها استلمت أكثر من 150 ملفاً من منظمات غير حكومية محلية تتضمن معلومات تم جمعها عن الانتهاكات التي حدثت منذ بداية العام 2011 وحتى منتصف العام 2016 من مختلف المحافظات، منها 5 تقارير من منظمة «هيومن رايتس ووتش»، كما جمعت عبر التواصل مع المنظمات المحلية والدولية عددا كبيرا من التقارير عن ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان منذ العام 2011. وأشارت إلى أنها تواصلت مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وطلبت التعاون والتنسيق مع اللجنة لتنفيذ قرار مجلس حقوق الإنسان بخصوص تقديم المساعدة الفنية والتقنية للجنة من قبل المفوضية، موضحة بان المفوضية لم تقدم أي نوع من الدعم الفني والتقني وفقا لقرارات مجلس حقوق الإنسان واكتفت فقط بتوجيه خطابات تضمنت أحيانا استفسارات بعضها لم يكن له علاقة بالدعم الفني والتقني، ومع ذلك حرصت اللجنة على التعاون مع المفوضية وتزويدها بردود مكتوبة على تلك الاستفسارات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا