• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أن اللقاء خالٍ من الأسرار

بوناميجو: «الملك» يملك «دكة غنية» والكلمة الفاصلة لـ «المناورات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد) - أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن اللقاء صعب على الفريقين، نظراً لرغبة كل فريق في خطف الفوز لتأمين المركز الثالث بنهاية الدور الأول للدوري، ويزيد من صعوبة المباراة أن كل طرف يعرف الآخر جيداً، ولا توجد أي أسرار يمكن أن يخفيها أي مدرب عن الآخر، إضافة إلى وضع كل فريق في الترتيب العام لجدول الدوري، حيث يسعى الفريقان إلى «فك الشراكة» بينهما والانفراد بالمركز الثالث.

وأوضح أن مباراة الفريقين في الدوري ستكون مختلفة تماماً عن مباراة كأس المحترفين، ويلعب الفريقان بصفوف مكتملة تقريباً، إضافة إلى اختلاف طبيعة مباريات الدوري التي تحتاج إلى نفس طويل، مع إمكانية التعويض.

وقال بوناميجو إن المباراة تساوي 6 نقاط للفريق الفائز بنتيجة اللقاء، وسوف تمنحه دفعة قوية نحو المقدمة، بينما الخاسر يكتفي بالمركز الرابع وبفارق ثلاث نقاط، وأن الشارقة يتطلع إلى الخروج بالعلامة كاملة.

وأضاف أن المباراة ستكون قوية وتحتاج إلى السيطرة على منطقة وسط الملعب، وقال: نعمل على السيطرة على منطقة المناورات حتى نحقق هدفين، الأول صنع المزيد من الفرص الهجومية على مرمى المنافس، والثاني تخفيف الضغط على دفاع الشارقة وعدم استقبال أي أهداف في مرمانا.

وحول غياب لاعبي الثنائي الدولي يوسف سعيد وعمر جمعة ربيع لانضمامهما إلى المنتخب الأولمبي، قال: «هذا أمر طبيعي، ونحن تعودنا على ذلك في الفريق، وسوف يتم تجهيز البديل، حيث نملك دكة بدلاء غنية باللاعبين الجاهزين، وسيكون لدينا خيارات عدة لتعويض غياب اللاعبين، وسيتم تحديد اللاعب الجاهز صباح اليوم بناء على مشاهدات الجهاز الفني للاعبين في التدريب الأخير.

وعن تأثير استقبال رئيس مجلس الإدارة للاعبي الفريق بمزرعته الخاصة، تقديراً لفوز الفريق بمباراة «الديربي»، قال إن هذه المبادرات تقوي العلاقة الأسرية بين مجلس الإدارة واللاعبين، وتزيد من محبة اللاعبين لناديهم ومجلس إدارتهم، مؤكداً أن الفترة التي قضاها الفريق اتسمت بأجواء أسرية جميلة، وخففت كثيراً من الضغوط على اللاعبين، إضافة إلى أنها تمنح اللاعبين دفعة معنوية قبل لقاء الجزيرة المهم.

وعن رأيه في نتائج الدور الأول بالنسبة للدوري، وفوز الأهلي بلقب بطل الشتاء، ووجود الشارقة ضمن «مربع الكبار»، أشار إلى أن النتائج التي تحققت طبيعية وليس بها أي مفاجآت، وأن وضع الشارقة الجيد في المقدمة لم يأت من فراغ، بل نتيجة العمل المتواصل والشاق منذ بداية فترة الإعداد وحتى الآن، وعلى الشارقة مواصلة العمل بالنهج نفسه حتى يحافظ على وجوده في المقدمة وتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في العام الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا