• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

الإمارات تدين بشدة المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مايو 2018

وام

ألقى سعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة في جنيف كلمة دولة الإمارات في إطار أعمال الدورة الاستثنائية الثامنة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان المعنية بالنظر في حالة حقوق الإنسان الآخذة في التدهور في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والتي دعت إلى عقدها دولة فلسطين ودولة الإمارات نيابة عن المجموعة العربية.

وعبر سعادة عبيد سالم الزعابي، في مستهل الكلمة، عن إدانة دولة الإمارات الشديدة لما شهده العالم خلال المجزرة التي ارتكبتها سلطات جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين الفلسطينيين الذين خرجوا في مسيرات سلمية تعبيرا عن رفضهم للأمر الواقع الذي فرضته قوات الاحتلال بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس الشريف والتي أدت إلى وقوع أكثر من 70 شهيدا وما يفوق 3000 جريح بالرصاص الحي لقوات الجيش الإسرائيلي.

وأعرب سعادة السفير الزعابي عن شجب دولة الإمارات الشديد للتصعيد الإسرائيلي الذي يشهده قطاع غزة واستنكارها الشديد لاستخدام الاحتلال القوة المفرطة ضد الفلسطينيين العزل. وفي هذا الصدد، حذر سعادته من التبعات السلبية لمثل هذا التصعيد الخطير.

ونوه سعادته إلى أن دولة الإمارات تؤكد ضرورة الالتزام بقرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980 الذي ينص بشكل واضح على دعوة الدول التي أقامت بعثات دبلوماسية في القدس إلى سحب هذه البعثات من المدينة المقدسة، وتدعو المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته تجاه وقف العنف وحماية الشعب الفلسطيني الشقيق.

وفي هذا السياق، أعلن سعادة السفير الزعابي عن استعداد دولة الإمارات التام للعمل في الإطار العربي بغية الخروج بتحرك دبلوماسي عربي حازم وفاعل لطلب تدخل دولي عاجل لتوفير حماية دولية للفلسطينيين وإبراز التداعيات السلبية للقرار الأميركي على مستقبل القضية الفلسطينية في المنظمات الدولية كافة فضلا عن تداعياته على الأمن والاستقرار ليس فقط في الشرق الأوسط بل على العالم أجمع.

وأكد سعادته أن إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لا يجب أن تبقى في مأمن من المحاسبة على ما ترتكبه من جرائم في حق الشعب الفلسطيني وهو أمر مخالف للقواعد كافة التي وضع أسسها القانون الدولي في مجالي المساءلة وعدم الإفلات من العقاب. ... المزيد