• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

لجنة المناطق التعليمية تستعرض ترتيبات النهائيات

777 لاعباً يشاركون في البطولات التمهيدية للأولمبياد المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

اختتمت تصفيات البطولات التمهيدية للأولمبياد المدرسي التي استمرّت على مدار عشرة أيام من 15 أبريل وحتى 29 منه، وذلك بمشاركة جميع الطلبة المسجّلين بمراكز تدريب الأولمبياد المدرسي بالمناطق التعليمية دبي، الشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة، الفجيرة، والشارقة الشرقية في الألعاب الرياضية المدرجة، واتسمت الدورة الثانية للأولمبياد بالجديّة والإثارة والمنافسة بين الطلبة في إظهار مواهبهم، حيث أبدى الكثير من الطلبة مستوى عالي الأداء.

وصرّح حسن لوتاه، مدير إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم رئيس لجنة المناطق التعليمية بالأولمبياد المدرسي، بأنّ البطولات التمهيدية أقيمت بهدف إتاحة الفرصة لجميع الطلبة بمراكز التدريب للتعرّف على مستوياتهم وكذلك على المدرّبين.

وشارك عدد كبير من الطلبة في المنافسات لكي يتم اختيار أفضل العناصر المميّزة لخوض نهائيات الأولمبياد المدرسي في نسخته الثانية في شهر مايو المقبل.

من جانبه أكد الدكتور محمد إبراهيم بلال، موجّه أول للتربية الرّياضية بإدارة التربية الرّياضية، بأن إقامة البطولات التمهيدية للألعاب الرّياضية في هذا التوقيت أثمر عن العديد من الفوائد منها ما هو خاص بالطلبة وهو مشاركتهم في المسابقات، وبالتالي اكتساب الخبرات اللازمة كالتّأقلم على طبيعة المنافسات والأداء أمام الجمهور في منافسات الأولمبياد المدرسي، مما كان له الأثر الإيجابي على الطلبة.

وقال جمعة خلفان الكندي، مدير منطقة الفجيرة التعليمية: «الشباب ثروة لا تقدر بثمن، والاستثمار فيهم أقصر الطرق لبلوغ أهداف وغايات التنمية الشاملة وإستدامتها، ومن هنا تأتي أهمية الاعتناء بفئة الشباب وإعدادهم علميّا وصحيّا ونفسيّا وبدنيّا لمواجهة متطلبات الحاضر، وتحدّيات المستقبل».

وأضاف: «يجب الاهتمام بالتربية الرّياضيّة مما لها أثر كبير في نفوس الشباب وتأهيلهم بدنيّا ونفسيّا لخلق جيل واعٍ، والرّياضة هي من مقوّمات بناء الشخصيّة للشباب وتنمية الجسم وترقية الوجدان وتهذيب النفس وتغذية العقل، ولذلك كان الربط بين الشباب والرياضة له من المبررات القوية ما يقضي بأن تكون الرياضة ضرورة لتنشئة الأجيال الصاعدة».

من جانبها قالت الدكتورة هيا بن سيفان، رئيس قسم الأنشطة والبيئة المدرسية بمنطقة دبي التعليمية: «إنّ انطلاق فعّاليات الأولمبياد المدرسي في نسخته الثانية جاء نتيجة العمل الدؤوب من قبل الهيكل الإداري والفنيّ لمراكز التدريب الأولمبيّة؛ حيث تم استحداث تقنيّة المعلومات عبر الوسائل الذكيّة، وإنشاء مركز لإدارة الأولمبياد في دبي من الهاتف الذكي لمتابعة العمل وتوثيقه ومتابعة التدريبات، كما تم إنشاء مركز للأولمبياد للخدمات حيث تمّت من هناك إدارة الاجتماعات والعمل بمراكز التدريب ومتابعتها من جميع النواحي الإدارية والفنية مع التوجيه الفني ومدرّبي المراكز؛ كي تكون منطقة دبي من المناطق المتقدمة في الحصول على المراكز الأولى للمسابقات المقامة خلال نهائيات الأولمبياد المزمع إقامتها بداية شهر مايو المقبل».

من جهة أخرى تم عقد الاجتماع الثالث للجنة المناطق التعليمية برئاسة حسن لوتاه وبحضور ممثلي مجلس أبوظبي لتعليم؛ حيث تم عرض تشكيل اللّجان المنظّمة للنهائيات واعتماد اللائحة التنفيذيّة النهائيّة ووضع المهام لكل رئيس لجنة وتجهيز الأدوات الخاصة بكل لعبة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا