• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

عمل تاريخي يمزج بين التوثيق والخيال

قصي خولي: هارون الرشيد.. «أرهقني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

ينتقي أدوراه بعناية ودائماً ما يفكر في تجسيد شخصيات مختلفة ومتفردة، وهو ما ترجمه خلال الأعمال الدرامية السابقة التي شارك فيها، ورغم بعض الانتقادات التي وجهت إليه في مسلسل «سرايا عابدين» الذي جسد فيه شخصية «الخديوي إسماعيل»، إلا أن العمل حقق نجاحاً ولاقى رواجاً في حين عرضه، وبعد تجسيده هذه الشخصية في جزأين من العمل، غاب الفنان قصي خولي عن الموسم الرمضاني الماضي لأنه أراد أن تكون الشخصية القادمة على قدر وحجم ما جسده في «سرايا عابدين»، حتى عاد هذا العام أكثر قوة من خلال تجسيده شخصية ترضي غروره في المسلسل الجديد «هارون الرشيد» ليتولى تجسيد الخليفة العباسي الأشهر «هارون الرشيد» الشخصية التاريخية التي لها وزن كبير في التاريخ الإسلامي.

ويرى قصي أن خوضه في السابق تجربة تقديم الشخصيات التاريخية في «سرايا عابدين»، أهلته لأن يوافق على بطولة مسلسل «هارون الرشيد»، وقال: رغم الاختلاف الكبير بين الشخصيتين التاريخيتين «الخديوي إسماعيل» و«هارون الرشيد» إلا أنني عشت مع كل شخصية وقرأت عنها جيداً، ما ساعدني على التعرف إلى طبيعة علاقة كل واحد منهما بالآخرين، فالشخصيات التاريخية تحتاج إلى قراءة واعية ومعرفة دقيقة بطبيعتها حتى يتم تجسيدها أمام الكاميرا بصدق.

تدريبات شاقة

ولفت إلى أن «هارون الرشيد» أرهقه كثيراً في التحضيرات والاستعداد لتجسيد الشخصية، حيث حاول قدر الإمكان مع فريق الماكياج والملابس والإكسسوارات أن يقترب إلى شكل «هارون الرشيد»، هذا إلى جانب التحضيرات الشاقة التي كان يتدرب عليها قبل تصوير بعض مشاهد القتال والمعارك، خصوصاً أن العمل شهد عدداً من المواجهات بالسيف، ما استدعى أن يتلقى تدريبات باستخدام السيف بمهارة من قبل رئيس فريق المجازفين السوريين جمال الظاهر.

أضخم عمل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا