• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

350 عالماً ومفكراً يشاركون في الدورة الثانية للمنتدى بأبوظبي

«السلم في المجتمعات المسلمة» يناقش مناهضة العنف والتطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

تناقش الدورة الثانية لـ«منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة 2015»، التي تنطلق في أبوظبي يوم 28 أبريل الجاري ولمدة ثلاثة أيام، المخاطر التي تعصف بالأمة الإسلامية وإمكانية وضع حد للنزيف الذي يهدد مستقبلها.

يشارك في فعاليات المنتدى الذي يقام بفندق «سانت ريجيس» الكورنيش بأبوظبي أكثر من 350 عالماً ومفكراً إسلامياً من مختلف أنحاء العالم إلى جانب حشد كبير من الكتاب والإعلاميين.

ويحرص العلماء والمفكرون المشاركون في هذه الدورة على إيجاد المخرجات السلمية لدرء المخاطر المحدقة بالأمة الإسلامية وانعكاسات هذه المخاطر على مناطق مختلفة من العالم إلى جانب السعي لخلق تيار سلام قوي في المجتمعات المسلمة يناهض تيار العنف والغلو والتطرف.

وأعربت اللجنة العلمية للمنتدى عن أملها في أن تكون الدورة الثانية فرصة جديدة لتبادل الرأي بين العلماء والمفكرين والباحثين والخبراء والشباب وتقديم رؤى وبدائل ومشاريع تسهم في التأصيل لثقافة السلم في الأوساط العلمية والمؤسسات البحثية وتعميمها كقيم وسلوك على المجتمعات المسلمة.

وقال رئيس المنتدى معالي الشيخ العلامة عبد الله بن بيه: «إن الدورة الثانية تهدف لإعادة برمجة الأولويات في المجتمعات المسلمة بتأهيل العقول والنفوس لإدراك محورية السلم في ديننا وشريعتنا وتراثنا وذلك باعتماد المنهجية الصحيحة في قراءة نصوص الوحي وتراث السلف لأن ما يجري في المنطقة اليوم ليس مما يأباه ديننا وتجرمه شريعتنا فحسب بل هو خارج عن نطاق العقل والإنسانية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض