• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إماراتيان في مواجهة مع الخطر

الجراغ والنقبي يلين معهما الحديد تحت الماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

يبحران لمسافات عميقة، يغطسان في أعماق البحر، وبين الإبحار والغطس يحملان أدوات ومعدات كهربائية يكشفان بها موقع الخلل في السفن التي تحمل مئات الأطنان من البشر والبضائع، ومع عمليات القطع واللحام ينتهي العطل خلال ساعة لا أكثر. تلك هي طبيعة عمل أحمد الجراغ، وعبد الرزاق النقبي، عبر عمليات الغوص التجاري، والقيام بلحام وقطع المعادن تحت سطح الماء.

خوف وقلق

يقول أحمد الجراغ، إنه عشق مهنته المحفوفة بالمخاطر، بعد أن وصل إلى قناعة أن مهنته لا يعمل فيها الكثير من الشباب المواطن نظراً لخطورتها، كما أنها تتسم بالمغامرة، ورغم أن عمله من أصعب الأعمال وأخطرها، خاصة أنه يتعامل مع الكهرباء والماء في آن معاً، إلا أن مشاعر الخوف والقلق تبددت بعد أن تخطى التجربة الأولى في أعماق البحر.

يذكر أنه يقوم بتدريب الغواصين، إضافة إلى الجمع بين هوايتي الغوص الترفيهي والتجاري، وعضويته في هيئة تدريس المنظمة العالمية للغوص. ويعد من الأوائل الذين التحقوا برحلة علمية لممارسة المهنة في جنوب أفريقيا التي استمرت لمدة 3 أشهر نفذتها شركة الإرشاد البحرية التابعة لمجموعة أدنوك.

كبير المدربين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا