• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

سباق الخير

رمضان موسم تعزيز العلاقات الاجتماعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

تنشط العلاقات الاجتماعية بين الناس خلال شهر رمضان المبارك، عبر كثير من الصور والمظاهر، يبدأ أولها تبادل الجميع التهاني والتبريكات بهذه الأيام العطرة، ومع مرور أيامه تكثر الزيارات المتبادلة بين العائلات لتناول الإفطار بحضور أفراد العائلة، الذين شغلتهم اهتمامات الحياة المختلفة.

وتكثر تجمعات الأصدقاء في أماكن مختلفة من أجل السمر وتبادل الأحاديث، وحتى حلقات تحفيظ القرآن تعتبر هي الأخرى وسيلة مهمة لالتقاء عديد من الأفراد وتكوين صداقات وعلاقات ممتدة بينهم بفضل هذا الشهر الكريم الذي ينشر التسامح والمودة في المجتمع.

زيارات

وتقول ثريا الخوري، أخصائي بقطاع التنمية الاجتماعية في جهة حكومية، إن العلاقات الاجتماعية أكثر قوة خلال رمضان، لأنه شهر تراحم وتواصل بين الجميع، علماً بأن الزيارات والأمسيات لهما دور كبير في تقوية الروابط بين أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم العمرية والاجتماعية، كما أن الشهر يقضي على العزلة بين أبناء الجيل الجديد، الذين يقضون أوقاتا طويلة على وسائل التواصل الاجتماعي مع من هم بالفئة العمرية أو الاهتمام ذاته، ولكن مع حلول شهر رمضان تصبح الفرصة متاحة لقضاء أوقات أكثر مع أقرانهم خاصة من العائلة نفسها ما يزيد من قوة صلة الرحم بينهم ويتعارفون على بعضهم في أجواء عائلية فريدة.

وقالت: هذا الأمر لا يقتصر على الشباب، إنما تكثر الزيارات الاجتماعية في شهر رمضان بين الأهل و الجيران والأصدقاء، حيث يجتمعون على مائدة الإفطار، أو يتشاركون في الأعمال الخيرية والتطوعية، كما أن الشهر يعتبر فرصة لتصفية الخلافات، التي قد تنشأ بين الأفراد أو زملاء العمل بسبب ضغوط وأعباء الحياة، ولا يغيب عن الأذهان أنه للزيارات الاجتماعية فوائد لا تقتصر على تقوية الروابط الأسرية، بل تقوية العلاقات والتعرف إلى أصدقاء وجيران جدد، كما أن تبادل المعارف والخبرات والأحاديث، التي تتم خلال هذه اللقاءات تؤثر بشكل إيجابي على نفسية الشخص وتهذيبه سلوكيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا