• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

21 مرحلة تتحدى السائقين في رالي الأردن والانطلاقة اليوم

فريق أبوظبي يبحث عن اللقب في البحر الميت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

ينطلق اليوم رالي الأردن الدولي وسط احتفاليّة جماهيريّة، وبنكهة عالمية من مشروع العبدلي الوسط الجديد للعاصمة عمّان، إذ ستكون المُنافسة على أشدّها بين سائقي النُخبة في النسخة الـ32 من الرالي الذي يُشكّل الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط لعام 2014، ويطمح فريق أبوظبي للسباقات لانتزاع اللقب وتحقيق إنجاز جديد بقيادة الشيخ خالد القاسمي.

ويُعتبر رالي الأردن طويلاً نسبيًا من حيث عدد المراحل التي تبلغ 21 مرحلة، وتمتد لثلاثة أيام في منطقة البحر الميت، ويحظى بمشاركة ما يقارب 28 متسابقاً، يمثلون 13 بلداً هي الإمارات، الكويت وقطر وبولندا وبريطانيا وأيرلندا وأميركا وإيطاليا وفرنسا ولبنان والسعودية وفلسطين، إضافة إلى الأردن البلد المضيف.

ويرتدي الشيخ خالد القاسمي مع ملاحه كريس باترسون سائق فريق أبوظبي سيتروين دي.أس3 آر. آر. سي للراليات، قفاز التحدي في مواجهة القطري ناصر صالح العطيّة، إلى جانب سفير رياضة السيارات السعوديّة يزيد الراجحي مع ملاحه مايكل أورر «فورد فييستا آر. آر. سي»، بالإضافة إلى مجموعة من خيرة السائقين العرب والأردنيين.

وسيكون فريق سيتروين توتال أبوظبي للراليات بقيادة الشيخ خالد القاسمي مُستعدّاً بشكل كامل للرالي، حيث يُشارك بـ 6 سيارات، وسبق للشيخ خالد القاسمي أن أحرز لقب بطولة الشرق الأوسط في العام 2004، ويعمل جاهداً من أجل إعادة عقارب السّاعة إلى الوراء وفرض هيبته في البطولة الإقليمية، لا سيما أنّه يحتلّ المركز الثاني برصيد 33 نُقطة في بطولة الشرق الأوسط. وقال الشيخ خالد القاسمي: «يتمتّع رالي الأردن بطبيعة خاصة به ونكهة عالميّة ومُشاركة قويّة. وأتطلع قدماً لخوض غماره والمُنافسة في أكبر عدد من النقاط، والهدف كالعادة المُنافسة على المراكز الثلاثة الأولى». ويتصدّر العطيّة حامل لقب بطل الشرق الأوسط 9 مرّات، الترتيب العام برصيد 50 نُقطة بعد فوزه في الجولتين السابقتين بقطر والكويت على التوالي، وتأتي مُشاركة العطيّة بهدف تحطيم الأرقام القياسيّة، فهو حقّق فوزه الـ52 على ساحة البطولة في الكويت، ويسعى جاهداً للوصول للرقم القياسي المُتمثّل في 60 فوزاً والممهور بتوقيع الإماراتي محمد بن سُليّم.

وتعليقاً على مُشاركته في الأردن قال العطيّة: «أتطلع للمشاركة في الأردن مرة أخرى، لقد سمعت أن هناك فريقاً تنظيمياً أردنياً محترفاً وصاحب خبرة كبيرة يشرف على إدارة الحدث وربما تغيير على بعض المراحل، وأتمنى أن يعود الأردن لاستضافة إحدى جولات بطولة العالم للراليات من جديد». (عمان - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا