• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«التنمية الأسرية» تبحث تعزيز التعاون مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت مريم الرميثي، مدير عام التنمية الأسرية، أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب يعد من البرامج الرائدة التي تعمل على تعزيز أدوار المؤسسات وتطويرها بما يتوافق مع المتغيرات الراهنة التي تستوجب تكاتف الجميع من أجل تحقيق طموحات دولتنا وقيادتنا التي وفرت لنا كافة الإمكانيات لنجعل من الإمارات رقماً صعباً في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال لقائها مع العقيد خبير د. إبراهيم الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، والرائد صقر الأحبابي، من برنامج خليفة لتمكين الطلاب.

وقالت الرميثي: إن برنامج خليفة يضع إطاراً مؤسسياً مرناً للاستجابة لكافة التحديات التي تواجه المؤسسات في التواصل الفعال مع الطلاب، سواء في التعليم العام أو التعليم العالي بشقيه الحكومي والخاص، وأشارت إلى أن هناك العديد من البرامج والفعاليات التي تنفذها مؤسسة التنمية الأسرية، يستهدف بها مختلف شرائح المجتمع من خلال تركيزها على القضايا الأسرية باعتبارها المحضن الذي ينشأ فيه أفراد المجتمع، ويتم غرس القيم والعادات والتقاليد عبرها، وأن الشراكة مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب تمثل فرصة كبيرة لزيادة أعداد المستفيدين من برامجنا وأنشطتنا المختلفة بما يخدم الهدف الاستراتيجي حول تمكين الطلاب وإعدادهم وتأهيليهم لمواجهة التحديات المحيطة بهم والتعامل معهم بإيجابية وفعالية.

من جهته أكد الدبل أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب تم تصميمه من خلال الشراكة مع أكثر من 50 جهة اتحادية ومحلية، منها مؤسسة التنمية الأسرية، التي كان لها دور كبير في مختلف مستويات التصميم، سواء على المستوى الاستراتيجي أو المستوى التنفيذي، إضافة إلى التفاعل الإيجابي في مختلف لجان البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض