• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يد «الفراعنة» تودع الأولمبياد بالخسارة الـ3

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (د ب أ)

ودع المنتخب المصري لكرة اليد فعاليات دورة الألعاب الأولمبية «ريو 2016» بخسارته 25 /‏‏ 31 أمام نظيره الألماني في الجولة الخامسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للمسابقة. وأهدر «أحفاد الفراعنة» الفرصة الأخيرة التي نالها قبل بداية المباراة بفوز سلوفينيا على بولندا ومني الفريق المصري بالهزيمة الثالثة له في المسابقة، ليتجمد رصيده عند ثلاث نقاط من الفوز على السويد والتعادل مع البرازيل. ولحق المنتخب المصري بنظيره السويدي إلى خارج المسابقة، فيما كانت هزيمة الفراعنة كفيلة بتأهل المنتخبين البولندي والبرازيلي للدور الثاني قبل مباراة البرازيل مع السويد. وضمن المنتخب الألماني بهذا الفوز صدارته للمجموعة ليلتقي في دور الثمانية مع صاحب المركز الرابع من المجموعة الأولى، علماً بأن المنتخبين الألماني والسلوفيني تأهلا رسمياً للدور الثاني قبل مباريات هذه الجولة.

وأنهى المنتخب الألماني الشوط الأول لصالحه 15 /‏‏ 12 ثم استغل الفريق تزايد أخطاء الفراعنة في الشوط الثاني ليحقق الفوز الكبير.

وجاءت بداية المباراة سجالاً بين الفريقين ولم يتجاوز الفارق هدفاً واحداً لمصلحة المنتخب الألماني، حتى استغل الفريق الألماني سوء الحظ الذي لازم أحفاد الفراعنة ووسع الفارق إلى هدفين (5 /‏‏ 3) للمرة الأولى في الدقيقة الثامنة.

واستغل المنتخب الألماني النقص العددي في صفوف المنتخب المصري بإيقاف ممدوح طه وحافظ على فارق الهدفين، ثم وسع الفارق إلى ثلاثة أهداف (7 /‏‏ 4) للمرة الأولى في الدقيقة 13، بعدما أهدر اللاعب إسلام عيسى رمية جزاء للمنتخب المصري والتي كانت رمية الجزاء الثانية التي يتصدى لها الحارس الألماني في المباراة، ولكن المنتخب المصري كان قد نجح في استغلال الرمية الأولى بمتابعة جيدة من أحمد الأحمر بعد ارتداد الكرة من الحارس.

وتسبب عدم التركيز في إنهاء الهجمات المصرية في أكثر من هجمة مرتدة سريعة للمنتخب الألماني بعد قطع الكرة.

وتوالت الأخطاء من لاعبي الفراعنة ليوسع المنتخب الألماني الفارق تدريجياً إلى 5 أهداف (15 /‏‏ 10)، ولكن انتفاضة الفرعنة في نهاية الشوط قلصت الفارق لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الألماني 15 /‏‏ 12. ومع بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب المصري افتقاده للتركيز في الهجمات، مما سهل مهمة المنتخب الألماني في توسيع الفارق إلى 6 أهداف (21 /‏‏ 15) في الدقيقة السابعة ليطلب مروان رجب، المدير الفني للمنتخب المصري، وقتاً مستقطعاً.

وانتفض المنتخب المصري بعد انتهاء الوقت المستقطع، وقلص الفارق إلى ثلاثة أهداف (18 /‏‏ 21) في الدقيقة 11. ولكن سرعان ما عادت الأخطاء وغياب التركيز في الهجمات المصرية، ليخسر الفريق بفارق ستة أهداف في نهاية المباراة، رغم أسلوب الدفاع المتقدم الذي اتبعه الفراعنة في نهاية اللقاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا