• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اعترافات الصغار تكشف أخطاء الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي(الاتحاد)

كشفت آراء عدد من الطلبة الصغار أن الآباء الذي تخلفوا عن التكنولوجيا تركوا أبناءهم فريسة لها، حيث يقول «منصور. أ» 10 سنوات، أنا أفضل من والدي ووالدتي في معرفتي واستخدامي للإنترنت، ولديَّ حسابات في كثير من البرامج، وهي: بي بي مسنجر، وفيسبوك، والانستجرام، والسناب شات، وغيرهم، أما والدي فلديه واتس آب وتويتر فقط.

ويجد منصور نفسه متميزاً في استخدامه للإنترنت عبر الهاتف، ويقول إني أحب الإنترنت كثيراً، لأني أستخدمه في البحث عن حلول لواجباتي المدرسية، كما أبحث فيه عن ألعاب إلكترونية جديدة، ومن شدة تعلقي بالشبكة العنكبوتية أشركني أبي في خدمة الإنترنت الشهري غير المحدود، ويدفع فاتورتي شهرياً، على الرغم من وجود «الواي فاي» في البيت، لكن الاتصال به بطيء بالنسبة لي، ففضلت الاشتراك في خدمتي الخاصة، لاستفيد منها عندما أخرج من البيت، فأنا لا أستغنى عن الإنترنت أبداً!

جيل الإنترنت

أما «شوق. خ» فقالت أجيد استخدام الإنترنت أفضل من والدي، لأننا جيل الإنترنت، حيث بدأنا دراسته باستخدامه، أما والدينا فقد استخدموه في مراحل دراستهم الأخيرة، ولم يتعمقوا فيه مثلنا، لكنها أكدت أنها ليست مهتمة بالإنترنت وتقنياته كثيراً، كما أن ليس لديها حسابات في شبكات التواصل الاجتماعي إلا في السناب شات فقط، وفي رأيها أن باقي الحسابات كانستجرام وفيسبوك وغيرهما تعرض الطلبة لتعلم الأمور غير اللائقة، والانشغال بها يؤدى إلى تأخر مستوى التحصيل.

وأضافت شوق، أمي تتابعني دائماً وتنصحني بألا أستخدم تلك الحسابات المعرضة لدخول أشخاص غرباء، غرضهم هدم ثقافتي وهويتي وديني، وأنا مقتنعة بذلك، ولا أرى جدوى وفائدة في استخدام حسابات ليست مناسبة لأعمارنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا