• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وسط اتهامات متبادلة بين الأسرة والمدرسة

آباء حائرون.. مستوى التحصيل الدراسي للأبناء.. «صدمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

خديجة الكثيري

خديجة الكثيري (أبوظبي)

شكلت درجات الفصل الدراسي الثاني صدمة لكثير من أولياء الأمور، الذين أكدوا أنهم لم يقصروا في واجبهم نحو أبنائهم، ووجهوا الاتهامات إلى إدارات المدارس وركزوها على معلمين، انشغلوا عن شرح الدروس في الفصل ووفروا جهدهم للدروس الخصوصية، ووفقاً لآراء تربوية تعددت أسباب تدني مستوى التحصيل الدراسي، ومنها الانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي ومتابعة جديد عالم التكنولوجيا وضعف اهتمام الأهل والتواصل مع المدرسة، ورغم ذلك بقي المعلمون وإدارات مدارسهم في قفص الاتهام بالتقصر في الاهتمام بالطالب ورعاية علمياً وتأهيله للتعامل مع أسئلة الامتحانات.. وذلك وفقاً لآراء أولياء الأمور التي ننقلها للميدان التربوي.

ويقول عماد إسبل، مدير مدرسة خاصة في أبوظبي، إن ضعف التحصيل الدراسي ظاهرة موجوده في مدارس كثيرة، تبدأ في الظهور من مراحل الصف السادس وما فوق، فالطلبة من الفصل الأول حتى الخامس يعتمدون كلياً على أسرهم، ويكونون تحت إشرافهم دراسياً، فيراجعون لهم ويتابعون تقدمهم، فنلمس الاهتمام بالطفل في هذه المرحلة، ويظهر على الطلاب قوة الحفظ والتحصيل، نتيجة التفرغ تماماً للدراسة.

وأوضح أن المشكلة تظهر بمرحلة المراهقة، حين يبدأ الطالب في الاعتماد على نفسه، ويرى أنه أصبح كبيراً، ويقل اهتمام أولياء الأمور بالمتابعة لانشغالهم في أمور عملهم وتوفير متطلبات الأسرة، فضلاً عن مرحلة المراهقة نفسها وما يتبعها من إشكاليات وعوامل نفسية واجتماعية، تؤثر في تركيز الطالب، لذا من واجب المعلم والإدارات المدرسية ملاحظة مستوى الطلبة لديهم، وتنبيههم دائماً، والتواصل الدائم مع أولياء أمورهم.

صعوبة المواد

أما الاختصاصية الاجتماعية جيهان عبد المحسن، فترجع ضعف التحصيل إلى أسباب منها، صعوبة المواد الدراسية التي تحتاج إلى مراجعة، فمع كل فصل دراسي جديد تختلف المناهج، وتزداد المواد صعوبة وتتكثف المعلومات، بالإضافة إلى مرحلة المراهقة وما تسببه من تغيرات في حياة الطلبة وشغل انتباههم واهتمامهم، وأحياناً تشتت تركيزهم الدراسي، وبالتالي انخفاض تحصيلهم ومستواهم التعليمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا