• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إبرا.. «رجل البدايات الرائعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

يوماً بعد يوم، يؤكد النجم السويدي الهداف زلاتان إبراهيموفيتش أنه لاعب مختلف عن غير، ومن طراز فريد، ويمتلك «خصوصية» أنه يسجل هدفاً أو أكثر في أول مباراة يلعبها مع كل فريق جديد ينضم إليه في بطولات الدوري الأوروبية المختلفة، مثلما فعل أول من أمس مع ناديه الجديد مانشستر يونايتد في الأسبوع الأول للدوري الإنجليزي «البريميرليج»، عندما سجل هدفاً من أهداف فريقه الثلاثة في مرمى فريق بورنموث.

لقد فعلها من قبل في الدوري الإيطالي «Serie A» مع فريق يوفنتوس، وفي الدوري الإسباني «الليجا» مع برشلونة، وفي الدوري الفرنسي «ليج آن» مع باريس سان جرمان.. المباراة الأولى للنجم السويدي لا تخلو عادةً من هدف أو أكثر بـ«توقيعه».

في الـ«Serie A» مع اليوفي، وبعد 3 مواسم أمضاها في صفوف نادي أياكس أمستردام الهولندي خلال الفترة ما بين 2001 و2004، لعب «إبرا» أول مباراة له مع يوفنتوس في الأسبوع الأول لدوري موسم 04/‏‏ 2005 يوم 12 سبتمبر 2004 وسجل أول أهدافه في مرمى فريق بريشيا في الدقيقة 69 وانتهت المباراة 3/‏‏صفر لصالح اليوفي، بينما سجل الهدفين الآخرين اللاعبان التشيكي بافل نيدفيد (ق 35)، والفرنسي ديفيد تريزيجيه (ق 38).

وفي «الليجا» الإسباني بدأ «إبرا» اللعب في هذا الدوري صيف 2009 بألوان برشلونة تحت قيادة بيب جوارديولا، وفي يوم 31 أغسطس، وتحديداً في الأسبوع الأول للمسابقة فاز البارسا على فريق سبورتنج خيخون 3/‏‏ صفر وسجل إبراهيموفيتش الهدف الثالث في الدقيقة 82، بينما سجل اللاعبان «بويان» و«كيتا» الهدفين الأول والثاني على التوالي في الدقيقتين (18و 42).

وعندما انتقل إبراهيموفيتش للعب في الدوري الفرنسي «ليج آن» في يوليو 2012 سجل في الأسبوع الأول للدوري الذي انطلق يوم 11 أغسطس 2012، هدفين لفريقه باريس سان جرمان رغم سقوطه في فخ التعادل 2/‏‏ 2 مع فريق لوريان باستاد «حديقة الأمراء».

وفعلها أيضاً في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»، وكان يلعب وقتها في صفوف نادي أياكس أمستردام الهولندي، وكانت ضد فريق أوليمبيك ليون الفرنسي يوم 17 سبتمبر 2002، وفاز الفريق الهولندي 2/‏‏ 1 في دور المجموعات للبطولة، وسجل «إبرا» الهدفين، كما فعلها أيضاً مؤخراً مع ناديه الجديد مان يونايتد، عندما سجل هدف الفوز على ليستر سيتي بطل الدوري في بطولة كأس الدرع الخيرية الإنجليزية.

وتقول صحيفة «ليكيب» التي أوردت هذه الإحصائية عبر موقعها الإلكتروني، إن هذه الميزة في إبراهيموفيتش جعلته يستحق فعلاً لقب «رجل البدايات الرائعة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا