• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

مرحبا بكم في أقوى دوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

حسن المستكاوي

لا ينافس الألعاب الأولمبية في ريو دى جانيرو سوى البريميرليج، أقوى دوري كرة قدم في العالم.. نعم أقوى من الليجا الإسباني الذي يحكمه ريال مدريد وبرشلونة. ومن البوندزليجا الذي يحتكره بايرن ميونيخ. وأقوى قطعاً من الكالتشيو الذي ضاع مع سنوات التسعينيات، وأصبح اليوم مثل ضيعة يمتلكها يوفنتوس.. هل من يعترض؟

ترى دلائل قوة المسابقة الإنجليزية من خلال فلسفة اللعبة، ومنذ الأسبوع الأول.. فاللعب عند جميع الفرق من أجل الفوز. اللعب عند جميع الفرق إلى الأمام. اللعب عند جميع الفرق يستند إلى سرعة الإيقاع. ولأن الندية موجودة دون فارق بين فريق كبير وبين فريق صغير، تظل النتائج مفتوحة لكل التوقعات، وتعم الإثارة على مباريات الإنجليز.

هذا هال سيتي الصاعد من الدرجة الثانية يهزم ليستر سيتي الفائز بلقب الدرجة الأولى. وتلك مباراة ليفربول وأرسنال تبدو مثل أحد أفلام المخرج العتيق القديم ألفريد هيتشكوك، فيها الكثير جداً من الإثارة والغموض. وتنتهي بفوز ليفربول بأربعة أهداف مقابل ثلاثة. ثم هاهو جوزيه مورينيو يعود إلى حيث يحب أن يكون. يعود إلى القمة ويعود تحت الأضواء. يقود مانشستر يونايتد، ويأمر ويستعرض بصفقاته، ويرى في إبراموفيتش أحد انتصاراته.. ويضفي كبار المدربين على المسابقة المزيد من القوة.. جوارديولا في مواجهة مورينيو. وكونتي سوف يسابق يورجين كلوب، وأرسين فينجر لن يقبل بالتراجع خلف كويمان. ما كل هؤلاء العمالقة؟

افتتح بيب جوارديولا مدرسة الاستحواذ بفوز صعب على سندرلاند. ويحتاج كل لاعب في مانشستر سيتي إلى وقت كي يهضم ثقافة المدرب الإسباني. فالكرة الإنجليزية بطبيعتها ليست «كرة صبر وتحضير»، واللعبة لا تلعب بعرض الملعب وإنما بطول الملعب. لكن الهدف من الاستحواذ هو فرض السيطرة، وامتلاك المبادرة، وتصدير الشعور بالخضوع لدى المنافس. وقد أجرى جوارديولا تغييرات في تشكيل الفريق، فلعب كاباريو بدلاً من هارت، ودفع بكل من رحيم ستيرلينج الذي سيكون له دور مهم مع الفريق، ودافيد سيلفا، ونوليتو. ولم يشرك يايا توريه ومانجالا.. وبدأت هجمات للفريق من الخلف. ومارس لاعبو مانشستر سيتي تعاليم مدرسة جوارديولا، بالتحرك عند تمرير الكرة، لكن التمرير ما زال أبطأ مما يجب، والتحرك ما زال أبدأ مما يجب. والتسديد مازال أقل مما يجب. وكل هذا أكده بيب بعد المباراة..

** مرحبا بكم في أقوى دوري في العالم..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا