• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يجتمع مع اللجان والأندية تحت شعار «الشفافية في التعامل»

وفد من خبراء «الفيفا» لتقييم عمل اتحاد الكرة أول فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

معتز الشامي (دبي) - أرسل الاتحاد الدولي «الفيفا» تأكيداً لاتحاد الكرة، بموعد وصول لجنة تقييم العمل الإداري الداخلي، بناء على طلب الأخير، في أول فبراير المقبل، لتقييم مراحل العمل كافة لجميع اللجان العاملة، وآلية التواصل بينها وبين الأندية، وبينها وبين بعضها البعض، وكيفية إدارة شؤون اللعبة وطريقة عمل اللجان القانونية وغيرها.

وقرر «الفيفا» إرسال 4 خبراء دوليين من أفضل الخبراء بالاتحاد الدولي، والمسؤولين عن تطوير العمل الإداري والتنظيمي والهيكل المؤسسي لـ «الفيفا» نفسه، وهم خبراء في مجال الإدارة المحترفة، والإدارة الرياضية والقانونية والفنية.

وتأتي هذه الخطوة من جانب اتحاد الكرة، بعدما كثرت بعض الشكاوى من جانب الأندية، سواء من اللجان القانونية، أو من مشاكل اللوائح، وبعض الأمور التنظيمية الأخرى، فضلاً عن انتقادات لعمل الاتحاد، ورغم عقد جلستي مصارحة مع أندية المحترفين والدرجة الأولى «بشكل ودي» بمقر الاتحاد، لم يبادر أي طرف للحديث عن مشاكل في آلية التواصل، والعمل مع الاتحاد ومختلف لجانه، بينما انصب الجانب الأكبر من الحديث على أمور تتعلق بعلاقات الأندية مع بعضها البعض، الشكوى من مستوى التحكيم.

وأطلق الاتحاد مبادرة تحت شعار «الشفافية في التعامل»، وقرر الاستعانة بـ «الفيفا» الجهة العليا لعمل أي اتحاد أهلي، ليكون مسؤولاً عن تقييم عمل الاتحاد ومختلف لجانه، وطريقة توزيع العمل فيها بينها، ومن ثم كيفية التواصل مع الأندية، وغيرها من الأمور الداخلية في الاتحاد، بهدف تحديد أوجه القصور، والسعي لحلها في حالة وجودها.

وتلقى اتحاد الكرة إشادة رسمية من رأس الجهاز الإداري لـ «الفيفا» المسؤول عن إرسال الخبراء الأربعة بهذه الخطوة، لأنها تعكس حرص الاتحاد على أفضل ممارسات احترافية في سابقة تعتبر الأولى من نوعها لاتحاد بالقارة الآسيوية والشرق الأوسط.

وأشارت مصادر وثيقة باتحاد الكرة إلى أن اللجنة التي يتوقع وصولها إلى الدولة أول فبراير، وتستمر الزيارة لمدة 4 أيام، بحيث تراقب العمل اليومي بلجان الاتحاد، وتطلع على كيفية التواصل بين اللجان والأندية، كما تقوم بزيارات فردية لمعظم الأندية «المحترفين» و«الهواة»، للاستماع إلى آرائها ومتابعة كيفية التواصل بينها وبين الاتحاد وتحديد مشكلاتها في حالة وجودها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا