• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشارك بمعرض تكنولوجيا الحقول البحرية في هيوستن

«أدنوك» تسلط الضوء على جهودها في تقليل البصمة الكربونية بمؤتمر دولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

تشارك شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها في مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الحقول البحرية 2014، الذي يقام في مدينة هيوستن الأميركية في الفترة من 5 إلى 8 مايو الحالي.

وتشارك «أدنوك» في الحدث العالمي بوفد كبير برئاسة معالي عبد الله ناصر السويدي المدير العام لشركة أدنوك، ويضم عدداً من الرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين في شركات المجموعة.

وتأتي مشاركة أدنوك للسنة الرابعة على التوالي في الفعالية العالمية في إطار سعي الشركة لمواكبة أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في صناعة النفط والغاز.

كما تشارك «أدنوك» في المعرض المصاحب للمؤتمر بجناحين يضمان شركات المجموعة السبع عشرة إضافة إلى الشركة الأم، ويعكس الجناحان حجم ومكانة المجموعة في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، ويتميز تصميمهما بمزجه بين عناصر مستوحاة من البيئة الشرق أوسطية والغربية.

وتعتزم أدنوك تسليط الضوء من خلال أحدث التقنيات على جهودها في مجالات عدة بما في ذلك تقليل البصمة الكربونية وخفض الانبعاثات والتخلص النهائي من حرق الغاز والوقود الأخضر ومشاريع طاقة المستقبل.

وأكد عبد الله ناصر السويدي أن صناعة النفط والغاز في القطاع البحري وبشكل خاص التكنولوجيا البحرية تحظى باهتمام خاص من شركة أدنوك، مشيراً إلى أن المشاركة في هذه الفعالية الكبرى تأتي ضمن جهود أدنوك وحرصها على تعزيز حضورها العالمي في صناعة النفط والغاز من أجل فتح قنوات لشراكات تجارية جديدة إضافة إلى تبادل الأفكار والالتقاء بالخبراء من مختلف أنحاء العالم.

وأضاف أن أدنوك تضطلع من خلال مشاركتها في الفعاليات العالمية بدور مهم في رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 وذلك استكمالا لدورها المحوري في توفير إمدادات الطاقة والمساهمة بالتالي في توفير التمويل المطلوب للمشاريع التي تهدف لتحقيق أهداف الإمارة طويلة الأجل.

وأشار السويدي إلى أن مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الحقول البحرية يعتبر «ملتقى مثاليا لمواكبة أحدث التطورات في مجال التكنولوجيا والحلول المبتكرة».

(أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا