• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«كهرباء الشارقة» تبحث ترشيد استهلاك الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

الشارقة (الاتحاد)

أكد الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الهيئة تعمل مع عدد من الجهات الحكومية والمشروعات الصناعية والتجارية الكبيرة لتطوير منظومة تتعلق بمعايير ومتطلبات كفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للموارد الحيوية.

جاء ذلك خلال استقباله مؤخرا بي.جي بتافيا مدير عام شركة الشارقة للإسمنت والتنمية الصناعية لبحث سبل التعاون لترشيد استهلاك الطاقة في مباني ومنشآت الشركة بنسبة لا تقل عن 30%.

وأكد الليم أن إدارة الترشيد في الهيئة تعمل على تقييم المصانع ذات الاستهلاك الكثيف للطاقة وتقديم خطة عمل لكل مصنع يوضح فيها كيفية رفع كفاءة استهلاك الطاقة، مشيراً إلى أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة بدأت تركيب 5000 عداد ذكي في المشروعات الصناعية والتجارية الكبيرة في مدينة الشارقة، وذلك ضمن خطة الهيئة واستراتيجيتها لعام 2020 والتي تهدف لتطبيق منظومة العدادات الذكية مما يسهم بشكل كبير في ضمان الدقة في قراءات العدادات والتعرف على كميات الاستهلاك الفعلية من الكهرباء وضمان تحقيق الفائدة للهيئة والمشتركين.

وأوضح أن الهيئة تسعى إلى وضع استراتيجية متكاملة لتعديل ورفع كفاءة استهلاك الطاقة في المصانع، وذلك باستخدام النظم والإجراءات المختلفة وهو ما يعرف بمفهوم التدقيق وإدارة الطاقة فيها، بهدف تخفيض متطلبات استهلاك الطاقة لكل وحدة من وحدات الإنتاج داخل المصنع.

وأشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة أطلقت عدداً من المبادرات، لتحقيق استراتيجيتها «الشارقة مدينة الترشيد» التي تهدف لتقليل استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30%، وترسيخ ثقافة الترشيد، وجعله سلوكاً عاماً، وتستهدف المبادرات المتنوعة جميع شرائح المجتمع تعزيزاً لبرامج الشراكة المجتمعية. وتعتمد الهيئة على حزمة من الآليات لتنفيذ برامجها التوعوية التثقيفية المختلفة. وأكد الليم أن المصانع والمنشآت التجارية والسياحية تعتبر من أكبر الجهات المستهلكة للطاقة والمياه، لذلك تحتاج لبرامج توعية بأساليب وسلوكيات الاستخدام الأمثل لهما، وتهدف الهيئة إلى تطبيق منظومة متكاملة لترشيد استهلاك الطاقة والمياه في المصانع والمنشآت السياحية والشركات ورفع كفاءتها وتحسين استخدامها طبقاً للمعايير الدولية لتوفير أكبر قدر ممكن من الطاقة المستهلكة من دون أي تأثير في عمليات الإنتاج أو الجودة، وتتبع حزمة مشروعات ترشيدية لتقنين الاستهلاك في هذا القطاع الحيوي، عبر استبدال السخانات الكهربائية بغلايات تعمل بالغاز الطبيعي، وتنظيم زيارات لسكن العمال لتوعيتهم بأساليب ترشيد استهلاك الطاقة والمياه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا