• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الإعصار» يضرب مجدداً

بولت.. «الحب الخالد» في قلب «أم الألعاب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

ضرب إعصار أوساين بولت مجدداً دورة الألعاب الأولمبية، وبعد إحرازه ذهبيتي سباق 100 متر في دورتي بكين عام 2008 ولندن بعدها بأربع سنوات، نجح العداء الجامايكي الأسطوري في تطويق عنقه بالمعدن الأصفر في هذه المسافة ماحياً جميع منافسيه، وعلى رأسهم الأميركي جاستين جاتلين.

المواجهة كانت منتظرة، وخصوصاً من قبل رجال الإعلام الذي وصفوا هذا السباق بأنه يجمع بين بطل الخير وبطل الشر، في إشارة إلى إيقاف الأميركي لسنوات عدة لتناوله منشطات قبل أن يعود إلى المضمار بعد تخفيف عقوبته.

وحسم بولت السباق في زمن مقداره 81: 9 ثانية متفوقاً على جاتلين (89: 9 ثانية)، والكندي أندريه دي جراس (91: 9 ثانية)، ليحقق إنجازاً تاريخياً، حيث أصبح أول عداء في التاريخ يحقق هذا الإنجاز ثلاث مرات على التوالي، علماً بأنه يرصد أيضاً «الهاتريك» الثالث على التوالي (100 متر و200 متر والتتابع 4 في 100 متر) بعد 2008 و2012.

ويعتبر بولت سيداً لسباقات السرعة 100 متر و200 متر، وتوج بألقابها الأولمبية والعالمية منذ عام 2008، باستثناء مونديال دايجو 2011، والانطلاقة الخاطئة في نهائي 100 متر.

وحقق بولت انطلاقة أقل سرعة من غريمه جاتلين، غير أنه عوضها في منتصف السباق، وتقدم منافسيه بوضوح، ليجتاز خط النهاية ضامناً الفوز، فيما أدرك جاتلين أنه خسر السباق عندما شاهد «البرق» يتجاوزه بسرعة رهيبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا