• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

الجيش الليبي يسيطر على الشيحا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مايو 2018

بنغازي (وكالات)

سيطر الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على منطقة الشيحا في مدينة درنة، صباح أمس الخميس، وتقدمت طلائع القوات المسلحة الليبية في المنطقة أمام جهاز حماية البيئة. وأكدت غرفة عمليات الكرامة في درنة الليبية، أنه «استكمالا لمهمة القوات المسلحة العربية الليبية بمكافحة الإرهاب وتحرير مدينة درنة فإن القوات المسلحة الليبية حاليا تتخذ مواقعها بكافة مداخل المدينة، بعد طرد الإرهابيين من مناطق الظهر الحمر، الحيلة، الفتايح، عين مارة، كرسة». إلى ذلك، قال عبد الكريم صبرة المنسق الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار التابعة للجيش إن الجيش سيطر على مواقع جديدة في المحور الشرقي والجنوبي كانت تستخدمها المجموعات الإرهابية حصوناً لها بسبب الحماية الطبيعية التي توفرها المرتفعات الجبلية، وأكد أن وحدات الجيش باتت في الوقت الحالي تشرف على مناطق عقبة الفتائح التي لا يفصلها عن مركز المدينة سوى بعض كيلومترات.

من جانبه، حذر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، مما وصفه بـ«تبعات العمليات العسكرية والقصف الجوي الذي يستهدف مدينة درنة». وأشار السراج في بيان أصدره في الساعات الأولى من صباح امس إلى «متابعته بقلق للأخبار الواردة حول العمليات العسكرية في درنة».

ودعا السراج إلى «الاحتكام للعقل، ووضع حد لمعاناة المواطنين، بفك الحصار المضروب حول المدينة، ووقف العمليات القتالية». كما طالب بـ«تدخل عاجل للحكماء والشيوخ والأعيان من درنة والمنطقة المحيطة لإيجاد حل سلمي يحقن الدماء، ويجنب المدينة ما يسفر عن مثل هذه العمليات العسكرية من قتل وتدمير»، بحسب البيان.

وقال السراج: «إننا ضد الإرهاب بكافة صوره ومسمياته وأشكاله، ودعونا مراراً لتوحيد الصف في مواجهته، لكننا أيضاً ضد الهجمات التي تطال المدنيين ويحظرها القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان». وأضاف في ختام البيان: «الفرصة ما زالت متاحة للتراجع، فالتداعيات خطيرة والعواقب وخيمة وتبعات الحرب ستتجاوز درنة إلى مناطق أخرى في البلاد».