• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشريحة الإلكترونية قاعدة بيانات كاملة للمطية

التسنين بالتشبيه أولى خطوات حلم الناموس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

الوثبة (الاتحاد)

أكد حمد محمد الشامسي، رئيس اللجان الفنية بالمهرجان الختامي لسباقات الهجن، أن زيادة الدعم المادي والجوائز للمهرجان وارتفاع عدد أشواط الحقايق إلى 80 شوطاً تمثل إضافة جديدة في النسخة الحالية من المهرجان، الذي يمثل إرثا راسخا وضع لبنته الأولى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على دربه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وتابع: «المهرجان حقق طفرات سريعة من عام إلى آخر بفكر وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبمتابعة واهتمام معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن الذي يحرص على متابعة كل كبيرة وصغيرة بشكل يومي ما ساهم في التنظيم المميز والنجاح الكبير الذي يحققه المهرجان وظهرت بوادره منذ يومه الأول».

وتحدث عن جديد المهرجان الختامي قائلاً: «زيادة سباقات الحقايق وإقامتها على يومين من أبرز ظواهر السباق الختامي، فضلاً على ارتفاع عدد المشاركين ليصل إلى 12 ألف مطية، مما يؤكد المكانة التي وصل إليها المهرجان والإقبال الكبير ليس من ملاك الهجن في الدولة فقط، بل من المنطقة الخليجية بشكل عام، كما أن التنظيم المميز أصبح علامة فارقة للمهرجان بعد أن تم توظيف كل الوسائل الحديثة في هذه الرياضة التراثية لتواكب الحضارة وتحافظ على رياضة الأجداد».

وعن المراحل الفنية التي تقوم بها لجنته خلال السباق، قال الشامسي: «الأمور تسير بسلاسة، ولا يوجد تعقيد بفضل الأفكار الملهمة والمبدعة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الذي بعد أن أقنع الملاك بالراكب الآلي، سهل العمل الفني بفكرة رائعة عن طريق الشريحة الإلكترونية التي تحتوي على المعلومات والبيانات كافة الخاصة بالمطية المشاركة من اسمها ومالكها وعمرها ونوعها، وتم تفعيل العمل بها رسمياً منذ ديسمبر 2012، وأولى خطوات التسجيل تتم باختيار المشارك للشوط الذي سينافس فيه بعد ذلك ينال رقماً تسلسلياً باسم المشارك والمطية، ويمنح رقم، وبالطبع يكون رقم الشريحة موجوداً، حيث يتم فحصها، بجانب فحص بيطري مسبق عن المنشطات لأصحاب الرموز».

ويضيف: «المرحلة الثانية، تقوم لجان التسنين بالتشبيه لمعرفة نوعة المطية سواء محلية أو مهجنة، ثم تصطف الهجن بعد ذلك استعداداً لانطلاقة السباق، وبدء الوصول إلى خط النهاية سيتم فحض الأوائل للمنشطات وللصدمة الكهربائية وإذا كانت المطية سليمة تمنح الجائزة التي حققتها وفقاً لمركزها وهنا تنتهي مهمة اللجان الفنية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا