• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خارج النص«فخر أبوظبي» يخرج من «ماراثون الدرع» في الأمتار الأخيرة

«ألم» في قلب الجزيرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

دفع الجزيرة ثمن التراجع في الأمتار الأخيرة بدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأهدى اللقب على «طبق من ذهب» إلى العين، قبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة في مناسبتين، الأولى الخسارة من الوحدة بهدف، ليتسع الفارق بينهما، ثم جاءت الكبوة الثانية أمام «السماوي» بالخسارة أيضاً 2 -4، وتم الإعلان رسمياً عن تتويج «الزعيم»، ليطوي الفريق مرحلة مهمة من المنافسة مع كثيرٍ من الحزن على إهدار فرصة المنافسة على اللقب الغائب عن خزائن «فخر أبوظبي» سنوات عدة.

ولا يمكن على الإطلاق النظر إلى التسارع الدراماتيكي للأحداث في منطقة الصدارة في جولتي الحسم للجزيرة أمام الوحدة وبني ياس، وتجاوز الأخطاء التكتيكية التي كان المدرب البلجيكي إيريك جيرتيس أحد أبطالها بالواقع التكتيكي غير الجيد في الملعب، وإغفاله ما يمكن أن يحرك سكون الجزيرة الباحث عن مخرج للخسارة من الوحدة، وفي «ديربي العاصمة» تباينت روايات الخبراء والنقاد حول «هفوات» العراب البلجيكي، صاحب القسمات القاسية في المنطقة الفنية، فقد بدا أنه قام بتحريك أدواته في أماكن غير مطلوبة، وفشل في الحد من مشكلة الأخطاء الدفاعية، على الرغم من الاستعانة بالمدافع القوي بشير سعيد للتقليل من أرقام الأهداف التي لا تشير إلى أن هذا الفريق يمكن أن يكون من المنافسين على الصدارة.

وبدا تأثير غياب الدولي خميس إسماعيل عن صفوف الفريق في مرحلة مهمة من صراع المنافسة على اللقب، من الأسباب المهمة التي أدت إلى فجوة كبيرة في منطقة المناورة وأيضاً الخط الخلفي، فقد كان إسماعيل وحده مركز الثقل المهم والمطلوب في فريق مثل الجزيرة، لا نرى فيه تكامل الأدوار بين لاعبي الهجوم والدفاع، في حين أن بديله يعقوب الحوسني لم يمثل الإضافة المطلوبة بسبب بنيته الجسمانية الضعيفة.

كما أن المراقبين اتفقوا على أن مدرب الجزيرة لم يقم بتحقيق الانسجام المطلوب بين المدافعين، أو يحد من الأخطاء التي رافقت الفريق خلال الموسم الحالي، وفي مباريات مهمة وحاسمة في مشوار المنافسة على اللقب، وأكدوا أن التغييرات المستمرة بين لاعبي الدفاع، تشير إلى أن جيريتس لم يتمكن من الإحاطة بالحالة الفنية المطلوبة للاعبي فريقه في مرحلة حساسة من بطولة الدوري لا تحتمل التدخلات غير المحسوبة في أهم المناطق التي يعول عليها في تعزيز مكتسبات الفريق نحو تحقيق الانتصارات والمنافسة على اللقب.

ويرى إسماعيل راشد المحلل الرياضي والدولي السابق، أن ما حدث للجزيرة في الأمتار الأخيرة، سببه غياب التركيز الجيد، وكان يتعين أن يكون الفريق في أفضل حالاته لتحقيق النتائج المطلوبة، كما أن المدرب لم يتمكن من القراءة الجيدة لواقع الفريق في بعض مباريات الموسم الحالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا