• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

بوتين: العقوبات تضر بمصالح الغرب في روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

ا ف ب

صعدت روسيا والولايات المتحدة لهجتهما حول الازمة الاوكرانية، فيما واصل الناشطون الموالون لموسكو السيطرة على مبان رسمية اساسية في شرق اوكرانيا الذي تستمر فيه الفوضى.

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من ان العقوبات الاوروبية والاميركية الجديدة، يمكن ان تؤثر على شركات الطاقة الغربية العاملة في روسيا التي يحملها الغرب مسؤولية اسوأ مواجهة تحصل بين الغرب والشرق منذ انتهاء الحرب الباردة.

ورد وزير الخارجية الاميركي جون كيري داعيا موسكو الى "ترك اوكرانيا وشأنها"، متعهدا بالدفاع "عن كل جزء" من أراضي حلف شمال الأطلسي.

وأوكرانيا ليست عضوا في حلف الأطلسي، لكن العديد من الدول المجاورة لها تنتمي للحلف.

في هذا الوقت استمر التوتر في المناطق الشرقية في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة حيث سيطر متمردون موالون للروس على مركز الشرطة في لوغانسك بعد مواجهة استخدمت فيها قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات نارية.

ونفى بوتين مجددا خلال قمة اقليمية في مينسك، ان تكون قوات روسية ضالعة في اعمال العنف في شرق اوكرانيا.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا