• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

1500 فعالية تتواصل منذ 51 يوماً في الوثبة

«زايد التراثي».. توثيق لحياة الأولين على إيقاع الموروث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

تتعدد المشاهد في مهرجان الشيخ زايد التراثي بمنطقة الوثبة في أبوظبي، لتكتمل الصورة على إيقاع الموروث الشعبي الذي يعبر عن ثقافات وحضارات وطبائع ومأكولات شعبية وحرف تقليدية وشغف بالتراث من قبل الجمهور الذي حلق في جنبات المهرجان وأروقته، بحثاً عن قصة جديدة تستقي مادتها من الماضي الذي شكل الحاضر، وفي هذه المشاهد يبرز الموروث الشعبي الإماراتي بمفرداته التي جذبت الزوار، فضلاً عن غزارته التي تتراءى صورة من الزمن القديم تدعو للتأمل وتبعث على الأمل، وتلهم أبناء الجيل الحالي كل ما يجعل حياتهم أنضر وأفضل.

هذا الموروث الذي يعرضه المهرجان منذ 51 يوماً، حيث انطلقت فعالياته أول ديسمبر، يغوص في تفاصيل حياة الأولين يشارك التراث الثقافي للدول المشاركة بصورة واسعة، بالإضافة إلى أن الجمهور الكثيف الذي ضرب أروع الأمثلة في التفاعل مع كل قدمته الأجنحة المشاركة كان له حضوره الخاص طوال أيام المهرجان الذي يقترب قطاره من محطة النهاية هذا العام.

وعلى الرغم من التنوع الذي حظي به المهرجان من ناحية مشاركة الدول، فإنه قدم وجبة متكاملة لكل عناصر الموروث الشعبي الأصيل الذي يعبر عن الدهشة والانبهار بهذا الزخم الذي شكلته أيدى الكثير من الحرفيين الذين قدموا صناعات لها رونق خاص بأسلوب تقليدي يلقي الضوء على جمال الفن ودقة في الأداء، ولا يزال مهرجان الشيخ زايد التراثي يرسم هذه الصورة المعبرة التي ستظل عالقة في الذهن لأوجه الموروث العالمي في أجل صوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا