• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

العقوبات الدولية «تفاقم» الأزمة الإنسانية في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مايو 2018

دمشق (أ ف ب)

أكد مقرر خاص لدى مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في جنيف امس ان العقوبات الدولية المفروضة على سوريا «تفاقم الأزمة الإنسانية» في هذا البلد الذي يشهد نزاعا مدمرا منذ العام 2011.

بعد بدء الحرب في سوريا، أقرت القوى الغربية عقوبات اقتصادية بهدف إضعاف نظام الرئيس بشار الأسد مستهدفة خصوصا قطاعي المصارف والنفط. وقال إدريس الجزائري، المقرر الخاص، في بيان ان «النتائج غير المقصودة للعقوبات الأحادية على الجمهورية العربية السورية حالت من دون الاستجابة إلى الحاجات الإنسانية الملحّة للشعب».

وأنهى الجزائري امس جولة في سوريا استمرت ثلاثة أيام بدعوة من حكومتها.

وتابع «لا أريد أنْ أقلّل من أهمية الدور الذي يلعبه النزاع في التّسبّب بهذا الوضع الفظيع، لكني أؤكّد أنّ الإجراءات القسرية لم تسهم إلاّ في مفاقمة الوضع».

وأشار الجزائري إلى ان «الأخطر من ذلك، هو عدم الوضوح في الاستثناءات الإنسانية ما أفضى إلى امتناع البنوك غير الراغبة بالمجازفة وشركات التأمين والشحن ومورّدي المنتجات الإنسانية عن التعامل مع أي فردٍ له صلةُ بسوريا». ... المزيد