• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

قدمها جورجيو أرماني لموسمي الربيع والصيف

أزياء تختصر المسافة بين إيطاليا والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

في أسبوع باريس لموضة الملابس الجاهزة لموسمي ربيع وصيف 2017 نجح الإيطالي المخضرم جورجيو أرماني في تقديم تشكيلة واسعة من القطع لخط «إمبريو أرماني»، ضمت 98 نموذجاً من أزياء النساء والرجال، معززاً من خلالها أسلوبه المتفرد، وحرفيته في تحقيق توازن مدروس بين المدرسة الكلاسيكية وطراز الفن الحديث في التصميم، مستعرضاً ملامح معاصرة، تتسم بالبساطة والرقي، وتعكس الذوق الشبابي، وتختصر المسافة بين الذوق الإيطالي واللمسات الهندية.

وللموسمين المقبلين، جاءت مجموعة «إمبريو» بشكل متناغم بين طراز المرأة والرجل، مقدماً من قلب العاصمة الفرنسية أنماطاً شائقة من النماذج التي تعبّر عن الأناقة المبسطة والترف العملي، آخذاً الحضور معه في رحلة بين إيطاليا والهند، راسماً عبرها سمات تجمع بين نمطي الشرق والغرب، ليضمها في باقة ملونة من الأفكار المتنوعة، أبرزها مستوحاة من ملابس النوم.

وفي هذه المجموعة، لعب «أرماني» على وتر الألوان والطبعات، مستلهماً الزخرفة التقليدية للفيلة الهندية، ليطبعها حيناً على الأقمشة، ويطّرز بها حيناً آخر بعض الحواف والأطراف، وضمن قوالب شديد المعاصرة والعملية، جاءت على شكل بنطلونات حريرية فضفاضة تشبه طراز «البيجاما»، تعلوها القمصان الناعمة والسترات القصيرة بقصات ذكورية، تتناسب وأجواء أمسيات الربيع والصيف، فيما ظهر في المجموعة أيضا جاكيتات كلاسيكية النمط، بالإضافة إلى عدد فساتين وجوبات، امتازت بأطوال متفاوتة، وقصّات مريحة عنوانها السلاسة.

وفضّل جورجيو لمجموعة الربيع والصيف المقبلين، مسطرة لونية غنية وفاخرة، من لوحة الألوان الأساسية والقوية، مدخلاً بينها بعض التدرجات الرائقة والناعمة، التي تعكس طاقات إيجابية ترفع المعنويات، بدأها بموجة هادرة من الظلال الزرقاء الداكنة، مرتفعاً شيئاً فشيئاً إلى الخضراء الهادئة، مروراً بالرغوة الرمادية الفاترة، ليبهجها بعد ذلك بشطحات بنفسجية زاهية، ويختمها بثورة حمراء معلنة، منفذاً إياها بوجهيها السادة والمطبوع، وفق قوالب منسجمة، لتزهو برنقها على أمتار من الخامات الوثيرة والناعمة، برز منها الحرير الطبيعي، والشيفون الرقيق، والتوّل الشفاف، مع بعض من الجلود اللدنة، والأقطان الخفيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا