• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

«إرثي للحرف المعاصرة» يكشف جماليات الحرف التقليدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مايو 2018

الشارقة (الاتحاد)

شارك مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، في فعاليات الشهر الثقافي، الذي أطلقته أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، بداية الشهر الحالي، في مقر الأكاديمية بأبوظبي، بهدف تسليط الضوء على أهمية التراث والثقافة في العمل الدبلوماسي، والدور الفاعل الذي يلعبه الدبلوماسيون الإماراتيون في نقل صورة إيجابية عن وطنهم، وتعزيز التفاهم والتواصل بين مختلف الثقافات. وجاءت مشاركة إرثي في الشهر الثقافي بغية تعريف طلبة الأكاديمية، بمبادراته المختلفة في مجال دعم الحرف التقليدية وتطويرها، مثل برنامج بدوة للتنمية الاجتماعية، الذي يهدف إلى إحياء الحرف التقليدية والصناعات التراثية في الإمارات. وخلال شهر الثقافة، عرضت الحرفيات الإماراتيات العاملات ضمن برنامج بدوة أعمالهن من حرف «التلي» و«السفيفة»، حيث قدمن أعمالا يدوية من تصاميم التلي الإماراتية التقليدية، وأعمالا أخرى تمت حياكتها بسعف النخيل، وهو ما يعرف بالسفيفة، إضافة إلى تقديم عروض حرفية حية أمام كبار الشخصيات والزوار خلال هذا الحدث الثقافي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا